مجاهدي خلق تمنع معالجة المرضی



منبع:  جمعیة النجاة
الاقسام: زمره مجاهدی خلق زمره ارهابیه طائفیه | عناوین اخبار الاهم
اِلأِثنين ١٠ ربيع الثاني ١٤٣٨

من المواضیع التی نسجت فیها مجاهدی خلق الاکاذیب للاطراف الغریبة حول انتهاکات حقوق الانسان هو قضیة  توفیر الرعاية الطبية عندما کانت الزمره فی العراق وفي معسکر اشرف کان الاعضاء یصابون بشتی الامراض ولم یسمح الزمره ان یتداوی فی مستشفی عراقية مناسبة للعلاج التخصصی فان العضو سیکون علی تواصل وتماس مباشر مع العالم خارجي غیر عالم زمره مجاهدی خلق. وان الاعضاء سیبدأون بالتساول والارتیاب حول اسلوب حیاتهم اذ اخرجوا عن دائرة التلقین المستمر  و هناک احتمال کبیر ان ینشقوا عن الزمره ویعودوا الیحیاتهم الطبيعية .

ولذلک السبب اصرت الزمره علی ان ای عضو مریض یجب ان یرافقیه عضو قائد من الفرقة یکون بمثابة مرافق یستمر فی تلقين الافکار والتهیئة النفسية و الاهمال في تقدیم الرعاية الطبية ادی الی موت الکثیر من الاعضاء داخل فرقه.

عدداً من عناصر یعانون من الامراض النفسانی والجسمانی ولم یکن عندهم ای عوائل واصدقاء اللاتي یحتاجون بهم لمواصلة العلاج من الافضل ان یکونوا عند عوائلهم لمواصلة العلاج.بعد ذهابهم الی آلبانیا تشکواعدة کثیرة منهم من الامراض النفسانی والجسمانی ولایتهم قادة الزمره الی سلامة اعضائهم ومتعصبين بافکارهم وغیر مبالين  باعضائهم

اعضاء فرقة رجوي یعیشون ف یمعسکرات مسیجه ومحروسة ویعیشون في اوضاعاً صعبة جداً . ومع وصول اعضاء زمره مجاهدی خلق الی آلبانیا من الضروري توفیر تدابیر لتسهیل انشقاق العناصر المستعدة التي لا تستطع ان تتحمل وطأ ة الضغوط داخل الفرقة.

من المواضیع التی نسجت فیها مجاهدی خلق الاکاذیب للاطراف الغریبة حول انتهاکات حقوق الانسان هو قضیة  توفیر الرعاية الطبية عندما کانت الزمره فی العراق وفي معسکر اشرف کان الاعضاء یصابون بشتی الامراض ولم یسمح الزمره ان یتداوی فی مستشفی عراقية مناسبة للعلاج التخصصی فان العضو سیکون علی تواصل وتماس مباشر مع العالم خارجي غیر عالم زمره مجاهدی خلق. وان الاعضاء سیبدأون بالتساول والارتیاب حول اسلوب حیاتهم اذ اخرجوا عن دائرة التلقین المستمر  و هناک احتمال کبیر ان ینشقوا عن الزمره ویعودوا الیحیاتهم الطبيعية .

ولذلک السبب اصرت الزمره علی ان ای عضو مریض یجب ان یرافقیه عضو قائد من الفرقة یکون بمثابة مرافق یستمر فی تلقين الافکار والتهیئة النفسية و الاهمال في تقدیم الرعاية الطبية ادی الی موت الکثیر من الاعضاء داخل فرقه.

عدداً من عناصر یعانون من الامراض النفسانی والجسمانی ولم یکن عندهم ای عوائل واصدقاء اللاتي یحتاجون بهم لمواصلة العلاج من الافضل ان یکونوا عند عوائلهم لمواصلة العلاج.بعد ذهابهم الی آلبانیا تشکواعدة کثیرة منهم من الامراض النفسانی والجسمانی ولایتهم قادة الزمره الی سلامة اعضائهم ومتعصبين بافکارهم وغیر مبالين  باعضائهم

اعضاء فرقة رجوي یعیشون ف یمعسکرات مسیجه ومحروسة ویعیشون في اوضاعاً صعبة جداً . ومع وصول اعضاء زمره مجاهدی خلق الی آلبانیا من الضروري توفیر تدابیر لتسهیل انشقاق العناصر المستعدة التي لا تستطع ان تتحمل وطأ ة الضغوط داخل الفرقة.


 
Copyright © 2012 Nejat Society, All rights reserved.