مجاهدي خلق بقي في الوحل 35 عاماً في العراق وفرانسا وآلبانیا



منبع:  جمعیة النجاة
الاقسام: اخبار فرقة رجوی | زمره مجاهدی خلق زمره ارهابیه طائفیه | عناوین اخبار الاهم
اِلأَربِعا ١٢ ربيع الثاني ١٤٣٨

بعد فرار رجوی من ايران واقامته في فرانسا کان قائد الزمره یحاول ان یفهم  المسئولین العراقيين عن طريق المراسلات والاتصالات بانه مخالف للنظام ویمکنه ان یتماشی مع طموح العراق ولقد کان رجوی یأمل ان ینتصر فی الحرب الداخليه بدم الاجانب .

ان رجوی اضافه علی ارسال البیانات الودية للنظام العراقي حاول ان یهیئ حلفائه للارتباط مع العراق . في لقاء طارق عزيز ومسعود رجوی وفي البيان المشترک منهما طارق عزیز اعرب عن رغبة العراق في عقد صلح واحترام الحرية العقائد ية لشعوب ایران والعراق  و زعم رجوی في هذا القاء انه بدیل للجمهورية الاسلامية وبعد هذا اللقاء اصبح العراق اهم مرکز لنشاط زمره مجاهدي خلق وکان مسئوؤ لي الزمره یهدفون بتعاونهم مع حکومة العراق وتم بموجبها الهجرة الی العراق والمشارکة الی جنب صدام  .

لقد قام رؤساء الفرقة بالتعاون مع صدام حسین وبتاریخ 8 حزیران من عام 1986 وصل رجوي الی العراق وکان نظام صدام حسین سمح لزمره بالاقامة في معسکر اشرف لمحلها علی مساندتة في محاربة النظام الایرانی خلال حرب المفروضه .

اسس رجوی  معسکر اشرف واستمر مساندة صدام والدعم المالی وامتثال اوامر صدام حتی سقوطه .

بعد سقوط صدام حسین تعاون مجاهدی خلق مع الامریکان لان مصالحهم تقتضی ذلک وبعد محادثات مع دول اوروبیه وافق آلبانیا بانتقال اعضاء زمره الیها وبعد اخراجهم الی العراق وانتقال الی آلبانیا الاعضاء لایعیشون داخل الفرقه بحرية وحسب ارادتهم  بل هم خاضعون للسیطرة ومراقبة من قبل قيادة الزمره ولم یکن معلوم  مصیر فرقة مجاهدی خلق الی این لان حیات وممات اعضاء اداة للزمرة لکسب الدعم من الدول .


 
Copyright © 2012 Nejat Society, All rights reserved.