مسؤول امريكي سابق: داعمي مجاهدي خلق يحرفون التاريخ

قام المنسق السابق لشؤون مكافحة الإرهاب في الخارجية الامريكية بالرد علی دفاع السيناتور روبرت توريسلي عن زمرة مجاهدی  خلق الارهابية.

افاد موقع هابيليان ان المنسق السابق لشؤون مكافحة الإرهاب في الخارجية الامريكية دنيل بنجامين قام بنشر تقرير في الشهر الماضي انتقد فيه ترشيح شخصيات موالية لزمرة مجاهدی  خلق الارهابية لحكومة الرئيس الجديد دونالد ترامب. و في المقابل قام السيناتور السابق روبرت توريسلي بالدفاع عن هذه الزمرة و اتهم بنجامين بإطلاق الاتهامات ضد الزمرة.

و فور ذلك عاد بنجامين من جديد ليؤكد علی السوابق السوداء و الاجرامية لجماعة خلق الارهابية و اتهام المدافعين عنها بتحريف التاريخ. و كتب بنجامين: ماقام به توريسلي لن يختلف عن ما يقوم به الموالين لهذه الزمرة. تحريف التاريخ و تدمير صورة المنتقدين. و تطرق بنجامين إلی تقرير الكونغرس حول جرائم مجاهدي خلق و قال: يشيرالتقرير الصادرعن قسم التحقيقات في الكونغرس عام 1992 إلی تفاصيل عمليات اغتيال المواطنين الامريكيين و الايرانيين علی يد هذه الجماعة. علی الرغم من عدم اعتراف بنجامين بدور الجماعة في قمع اكراد العراق في عهد صدام لكن التقرير الذي يستند إلی مصادر الحكومة الامريكية اتهم مجاهدي خلق و علی لسان الرئيس العراقي السابق جلال طالباني بمشاركة 5000 عنصر من هذه الجماعة في عمليات قمع الاكراد

In this article

Join the Conversation