مریم رجوي تستغل الفيضانات في ايران


علی الرغم من توقف هطول الأمطار الغزیرة في إیران خلال هذا الأُسبوع إلا أن السیول اجتاحت 225 قرية وبلدة في محافظتي كيلان ومازندران شمال ايران وفیما تسعی فرق الإغاثة وقوات الطوارئ

لمساعدة السکان المنکوبین تعمل مریم رجوي علی إستغلال الوضع الداخلي الراهن في إیران لشن حملات جدیدة من الأکاذیب والإفتراءات .

أفاد موقع هابیلیان الإخباري أن موقع العین الإخباریة قد نشرت خبراً عن تضامن مریم رجوي مع ضحایا السیول وکتب الموقع : (أعربت زعيمة المقاومة الإيرانية مريم رجوي ، عن تضامنها، مع الشعب الذي يناضل بقوة ضد النظام الإيراني، رغم السيول والمحن والدمار الذي يحاصره )

وطالبت رجوي، التي تتخذ من باريس مقرا لها، عبر موقعها على تويتر، الشعب بالتوحد والتضافر والتعاون لإسقاط نظام طهران، الذي خاطبته قائلة: انتظروا حتى تجرف سيول غضب شعبنا بيتكم العنكبوتي.

ومن المثیر للسخریة أن قادة مجاهدي خلق الإرهابیة تناقض نفسها بنفسها فهي حتی الأن لم تتقدم أي دعم مالي لضحایا الفیضانات علی الرغم من الإنفاق الباهظ الهائل الذي ینفقونه علی إحتفالاتهم وعروضهم الدعائیة .

وهذا یبین أن خطة مریم رجوي تقضي بإثارة مشاعروحزن المواطنین وإثارة إستیائهم وتحریضهم علی الإشتباکات مع الحکومة والمسؤولین لیحققوا أهدافهم الخبیثة وقام أعضاء مجاهدي خلق بحمل صور مسعود رجوي وإلقاء خطب وهتافات موالیة لمسعود ومریم رجوي وهتافات أخری ضد حکومة إیران . وسخر أحد المنشقین عن المنظمة من مریم رجوي وأسالیبها مشیراً إلی أن أعضاء مجاهدي خلق شارکوا من قبل في نشر الصور والملصقات لمسعود رجوي في مدن إیران کانت قد أصابتها السیول والفیضانات من قبل وکان من المهم لقادة المنظمة الترویج للمنظمة أکثر من تقدیم العون للمواطنین .

ومن یعرف مریم رجوي حق المعرفة لایخفی  عنه أنها مخادعة تعمل علی تزویر الحقائق وإذا کانت تشعر بالأسی الأن للمواطنین إیران فأین کان تعاطفها عندما تم إغتیال أناس أبریاء علی یدها وید مسعود رجوي فلا یمکن محو تاریخ مجاهدي خلق الإرهابیة التي نفذت العدید من العملیات الإرهابیة وحصدت فیها أرواح الألاف من الأبریاء والمدنیین .��

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.