رؤوس وقياديي منظمة خلق الارهابية متورطة في وفاة أفرادها

توفي مصابا بمرض السرطان أحد أعضاء زمرة منظمة خلق الإرهابية  في معسكر أشرف بسبب إمتناع مسؤولي الزمرة عن السماح له بالخروج من المعسكر لتلقي العلاج.توفي مصابا بمرض السرطان أحد أعضاء زمرة منظمة خلق الإرهابية  في معسكر أشرف بسبب إمتناع مسؤولي الزمرة عن السماح له بالخروج من المعسكر لتلقي العلاج.
وتوفي مهدي فتحي وهو لاجئ في فرنسا وقد دخل المعسكر قبل مدة وطالب مراراً خلال السنة الماضية الخروج من المعسكر والذهاب إلى فرنسا لتلقي العلاج هناك بينما امتنع مسؤولو الزمرة خلال السنة الماضية عن تلبية طلب فتحي لتلقي العلاج خارج المعسكر ولكن بعد فترة طويلة وتدهور حالته الصحية نقل مسؤولو الزمرة فتحي إلى مستشفى في مدينة بعقوبة إلا أنهم لم يتمكنوا من تقديم العلاج له لأن حالته أصبحت حرجة فلم ينفعه العلاج.
وعلى أثر ذلك توفي مهدي فتحي نتيجة تساهل الزمرة في أداء مسؤوليتها اتجاه اعضائها خاصة وأن أسرة فتحي طالبت مراراً نقله إلى فرنسا لتلقي العلاج هناك .
هذا وتظاهرت عشرات العائلات الايرانية امام معسكر اشرف التابع لزمرة خلق الارهابية في محافظة ديالى شمال شرق بغداد.
 

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى