المعهد الاجتماعي الالماني (DZI) يحذر من خدع منظمة خلق

كرر المعهد الاجتماعي الالماني (DZI Deutsches Zentralinstitut für soziale Fragen) المعني بالاشراف على الجمعيات الخيرية في تقريره السنوي الذي نشر بتاريخ 9/12/2010 تحذيره حول " جمعية حقوق الانسان  للاجانب في أخن " "Menschenrechtsverein für Migranten " داعيا الشعب الالماني بعدم تقديم اي مساعدة للجمعية المذكورة .
بحلول اعياد رأس السنة الميلادية والاحتفال بميلاد السيد المسيح (ع) في اوربا ، وحسب روال السنوات الماضية ظهرت مرة اخرى مجاميع التسول لمنظمة خلق وملأت ارصفة المدن الاوربية بهم .المعهد الاجتماعي الاماني (DZI Deutsches Zentralinstitut für soziale Fragen) حذر الخيرين من الشعب الالماني مرة اخرى بخصوص الجمعيات التي تستتر منظمة خلق وراء اسمائها.
بحلول اعياد رأس السنة الميلادية والاحتفال بميلاد السيد المسيح (ع) في اوربا ، وحسب روال السنوات الماضية ظهرت مرة اخرى مجاميع التسول لمنظمة خلق وملأت ارصفة المدن الاوربية بهم .
اغلب المناطق التي تستغلها منظمة خلق لجمع الصدقات والمساعدات المالية في المانيا هي الشوارع التي تكثر فيها المحلات التجارية ، واطراف محطة القطار المركزية والمطارات او الاماكن التي يكثر تردد الناس عليها .
الاموال التي تجمع بهذه الطريقة ، تخصص لصرفيات بلاط رجوي في فرنسا او تصرف على سفر وترفيه الساسة الامريكان (ممن اكل عليهم الدهر وشرب) الذين يدعون الى فرنسا بذريعة المشاركة في مراسيم المنظمة .
بصورة عادية عناصر المنظمة ومن اجل جمع صدقات الشعب الاوربي يستخدمون خدعة غطاء الجمعيات المتعلة بهم. ان هذه الجمعيات ولمرات عديدة بسبب تخلفاتها المالية منع من ممارسة فعالياتها بحكم من قبل المحاكم في اوربا واغلقت ابواب مكاتبها الا انه وبعد فترة قصيرة عاودت التسليب مرة اخرى باسماء جديدة . 
المعهد الاجتماعي الاماني (DZI Deutsches Zentralinstitut für soziale Fragen)المعني بالاشراف على الجمعيات الخيرية في المانيا نشر تقريره السنوي بتاريخ 9/12/2010 مكررا تحذيره بخصوص "جمعية حقوق الانسان للاجانب في أخن"
Menschenrechtsverein für Migranten Krantzstraße 8, 52070 Aachen
داعيا الشعب الالماني الامتناع عن تقديم اي نوع من المساعدة للجمعية المذكورة .
وجاء في التقرير:
"ان جمع الاموال يكون في الشوارع او عن طريق الاتصال الهاتفي ، وتستخدم الصور المثيرة للاحاسيس والعواطف والموحشة لاناس قد تعرضون للتعذيب واخرين قتلى علاوة على ذلك فانه قد وصلت تقارير متعددة من قبل الضحايا الى مكتب المعهد اشارت الى حقيقة ان ممثلي الجمعية قد راجعوا بيوتهم الشخصية وطلبوا مساعدات مالية كبيرة جدا ".
ان" جمعية حقوق الانسان للاجانب في أخن " بحسب التقرير السنوي لدائرة حماية القانون الاساسي في المانيا الاتحاية هي احدى الجمعيات التي تستخدمها منظمة خلق الايرانية (MKO, MEK, PMOI)       كغطاء لها .
يجدر الذكر ان معهد (DZI) قد تدارس في عام 2006 موضوع الجمعيات التي تستتر بها منظمة خلق وادرج " جمعية حقوق الانسان للاجانب في اخن" في القائمة السوداء ، اضافة الى الجمعية المذكورة فقد ادرجت في هذه القائمة جمعيتين اخريتين تستتر بهما منظمة خلق وذلك بسبب الاحتيال المالي آنذاك وهما:
_ مركز حقوق الانسان للاجئين الايرانيين في دوسلدورف
Menschenrechtszentrum für ExiliranerInnen (MEI) Ackerstraße 65, 40233 Düsseldorf

_ جمعية حقوق الانسان للايرانيين في دورتموند
Hilfswerk für Menschenrechte Jägerstraße 10, 44145 Dortmund
 
مركز آوا  28 كانون الاول 2010
ترجمه :جمعيه النجاة
 

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى