الغاء معرض اربيل جاء بسبب تعاون القاعده مع مجاهدي خلق

افاد موقع هابيليان الاعلامي ان الغاء معرض الطاعون الاسود الرابع المختص بفضح جرائم زمره مجاهدي خلق الإجراميه حصل بعد تهديدات من جانب تنظيم القاعده الإرهابي.
أحد المسؤولين في المعرض في حوار مع وكاله اصوات العراق أكد علي هذا الموضوع و قال : كنا علي استعداد كامل لإفتتاح المؤتمر و المعرض و لكن قبيل ساعه من اعلان الافتتاح اعلن لنا مسؤولون في حكومه الاقليم ان تنظيم القاعده الإرهابي وجه تهديدات بـتفجير القاعه في حال اقامه هذا المعرض ضد زمره مجاهدي خلق الإرهابيه القاطنه في محافظه ديالي.
الغاء معرض الطاعون الاسود الرابع المختص بفضح جرائم زمره مجاهدي خلق الإجراميه حصل بعد تهديدات من جانب تنظيم القاعده الإرهابي.
سوابق تعاون هذين التنظيمين (القاعده و مجاهدي خلق) ليس مخفي علي أحد خاصتا في محافظه ديالي عندما كانت تحت سيطره تنظيم القاعده و لم يتجرأ أحد بالخروج من منزله ففي ذلك الوقت بعض الموالين لزمره خلق الإرهابيه كانوا يقطعون الشوارع و يذهبون إلي معسكر اشرف دون أن يتعرض لهم أحد من التنظيمات الإرهابيه و هذا يؤكد علي التعاون و المصالح المشتركه بين التنظيمين كما في انفجار مقهي البرلمان العراقي الذي نفذ علي يد عناصر حمايه النائب الهارب محمد الدايني اعترفت هذه العناصر بإنتمائها إلي تنظيم القاعده الإرهابي و تلقي التدريبات داخل معسكر اشرف بالاضافه إلي عدد من المعتقلين السابقين في القاعده الذين صرحوا بأخذ التدريبات من مجاهدي خلق و معسكرهم الإرهابي.
يذكر ان منظمه مجاهدي خلق الإرهابيه انتقلت إلي العراق في عهد الدكتاتور السابق بعد دعوه وجهه المقبور إلي هذه الزمره و اصبحت جيش صدام الخاص كما يسموها العراقيون و شاركت في قمع عشرات الآلاف من المواطنين في كردستان و المناطق الشيعيه جنوب العراق و حاليا تتخذ من معسكر اشرف مقرا لها.

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى