الحكومة العراقية بصدد الانتهاء قريبا من ملف زمرة المجاهدين الإرهابية

قال رئيس اللجنة المعنية بمتابعة ملف زمرة المجاهدين الإرهابية في العراق خلف عبدالإله البيضاني، إن الحكومة العراقية ستنتهي من عملية ترحيل زمرة المجاهدين الإرهابية خلال الاشهر المقبلة.

وافادت وكالة انباء ايلنا نقلا عن موقع الأسبوعية، أن الحكومة العراقية سترحل زمرة المجاهدين ليس لانهم ضد النظام الايراني الحالي بل لانهم كانوا يضربون الشعب العراقي وخاصة مناطق اقليم كردستان.
وفي قت سابق نظم مئات العراقيين تظاهرات امام معسكر اشرف حيث يستقر عناصر هذه الزمره الإرهابية، مطالبين بطردهم ووصفوهم بانهم "ارهابيون".
وتجمع المتظاهرون الذين وصلوا من محافظات جنوبية كالبصرة والنجف ومن ديالى وبغداد عند مدخل المعسكر الواقع في ناحية الخالص (80 كلم شمال بغداد).
ورفعوا لافتات كتب عليها "نطالب بطرد مجاهدي خلق الارهابيين" و "منظمة مجاهدي خلق معادية للعراقيين".
وحمل المتظاهرون وبينهم زعماء عشائر، اعلاما عراقية خلال التجمع الذي استمر اكثر من ساعتين كما بثوا اناشيد حماسية بواسطة مكبرات صوت عملاقة وفرضت قوات الشرطة والجيش اجراءات امنية مشددة حول المكان.
ويبعد معسكر اشرف مسافة ثمانين كلم عن الحدود الايرانية، وتم بناؤه في ثمانينات القرن الماضي ويأوي نحو 3500 شخص.
 

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى