للسنة الثانية؛ العوائل الايرانية تحتفل بعيد رأس السنة الجديدة امام معسكر اشرف

العوائل الايرانية المعتصمة امام معسكر اشرف ورغم كثرة المشاكل فقد هيأوا جميع مستلزمات سفرة عيد رأس السنة الجديدة واحتفلوا بهذا العيد التقليدي الميمون على بعد عدة مئات من الامتار عن ابنائهم.

فقبل يومين من حلول العيد انشغل افراد اكثر من 50 عائلة كانت قد قدمت من ايران ومختلف دول العالم في مدينة الحرية (المجاورة لمعسكر اشرف حيث مكان اقامة هذه العوائل) بالتهيئة والاعداد لاستقبال الربيع مؤكدين على عزمهم بالتواجد والثبات حتى تحقق هدفهم.

هذا وكانوا قد اعدوا ثلاثة سُفر واحتفلوا بالعيد مقابل بوابات المعسكر الغربية (الاسد) والجنوبية والشرقية املين تحقق طلباتهم باسرع وقت.

في الدقائق الاولى من حلول السنة الجديدة رفع جميع افراد العوائل ايديهم للدعاء سائلين الباري عز وجل بتحرير ابنائهم واقاربهم متمنين ان تكون السنة الجديدة سنة حرية وفرج ملؤها السعادة والتوفيق لاعزتهم الاسرى.

ونظرا لعدم رغبة عدد من افراد العوائل والاعضاء المنفصلين عن زمرة رجوي وخاصة اولئك الذين تمكنوا من الهروب من معسكر اشرف مؤخرا بتصويرهم لذا لم يصور هذا الاحتقال.

المعلومات الواصلة عن طريق المسؤولين العراقيين ومن داخل معسكر اشرف تبشر بالفرج العاجل.

بالصبر والثبات يمكن النيل من الهدف المنشود والعوائل البطلة قد ادت كل ما عليها بهذا الخصوص.

مؤسسة اسرة سحر بدورها تتمنى للعوائل ولاعزتهم الاسرى سنة جديدة ملؤها البركة والتوفيق.

صبرا جميلا ان الصبح لقريب
 

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى