اقل الكلام: العراق على مائدة الصراع الإيراني الداخلي

FONT-SIZE: 12pt; LINE-HEIGHT: 115%; FONT-FAMILY: "Arial","sans-serif"; mso-ascii-theme-font: minor-bidi; mso-hansi-theme-font: minor-bidi; mso-bidi-font-family: Arial; mso-bidi-theme-font: minor-bidi”>تبدي حركة مجاهدي خلق الإيرانية المعارضة ، اهتماما ملحوظا ، أو بالأحرى وجوديا ، بتطورات الوضع الداخلي في العراق ، فالدور الذي يضطلع به العراق بالنسبة لهذه الحركة لا يقل أهمية عن الدور الذي اضطلعت به دول الطوق بالنسبة للحركة الوطنية الفلسطينية في ستينيّات القرن الفائت وسبعينيّاته ، ولا يكاد يمضي يوم واحد من دون أن تمطرنا الحركة بوابل من المقالات والأخبار والتقارير التي تفضح عن حق حينا وعن باطل أحيانا ، الدور المتعاظم للنظام الإيراني في العراق ، وتكشف الوشائج الوثيقة التي تربط حكومة نوري المالكي بالمرجعيات الإيرانية الدينية والوضعيةFONT-SIZE: 12pt; LINE-HEIGHT: 115%; FONT-FAMILY: "Arial","sans-serif"; mso-ascii-theme-font: minor-bidi; mso-hansi-theme-font: minor-bidi; mso-bidi-font-family: Arial; mso-bidi-theme-font: minor-bidi”>.

FONT-SIZE: 12pt; LINE-HEIGHT: 115%; FONT-FAMILY: "Arial","sans-serif"; mso-ascii-theme-font: minor-bidi; mso-hansi-theme-font: minor-bidi; mso-bidi-font-family: Arial; mso-bidi-theme-font: minor-bidi”>في تطور لافت ، أخذت الحركة الإيرانية المعارضة مؤخرا تروج بقوة لرئيس الوزراء العراقي الأسبق الدكتور إياد علاوي ، بوصفه رجل المرحلة ، المنقذ والمخلّص للعراق من محنته الراهنة ، حتى أن الحركة تطوعت على ما يبدو ، لا لإعادة نشر وتوزيع المقالات والأخبار المؤيدة لعلاوي ، بل وانخرطت في لعبة التشجيع على كتابتها كذلك ، لكأن الرجل بات مرشح المعارضة الإيرانية (وليس العراقية) للحكم في العراق ، في مواجهة نوري المالكي الذي يعده المجاهدون وكثيرون غيرهم ، مرشح الحكم الإيراني (الموالاة الإيرانية) لرئاسة الوزراء العراقيةFONT-SIZE: 12pt; LINE-HEIGHT: 115%; FONT-FAMILY: "Arial","sans-serif"; mso-ascii-theme-font: minor-bidi; mso-hansi-theme-font: minor-bidi; mso-bidi-font-family: Arial; mso-bidi-theme-font: minor-bidi”>.

FONT-SIZE: 12pt; LINE-HEIGHT: 115%; FONT-FAMILY: "Arial","sans-serif"; mso-ascii-theme-font: minor-bidi; mso-hansi-theme-font: minor-bidi; mso-bidi-font-family: Arial; mso-bidi-theme-font: minor-bidi”>لسنا هنا بصدد تقييم تجربة المالكي أو علاوي ، فلقد سبق لنا أن قلنا مرارا وتكرارا أن المالكي وحكومته هما جزء من المشكلة وليسا جزءا من الحل ، كما أننا لسنا بصدد الترويج للدكتور العلاوي ، فالرجل أخذ فرصته في حكم العراق ولم يكن أداؤه وأداء حكومته خارج مألوف مرحلة ما بعد صدام بكل FONT-SIZE: 12pt; LINE-HEIGHT: 115%; FONT-FAMILY: "Arial","sans-serif"; mso-ascii-theme-font: minor-bidi; mso-hansi-theme-font: minor-bidi; mso-bidi-font-family: Arial; mso-bidi-theme-font: minor-bidi”>

FONT-SIZE: 12pt; LINE-HEIGHT: 115%; FONT-FAMILY: "Arial","sans-serif"; mso-ascii-theme-font: minor-bidi; mso-hansi-theme-font: minor-bidi; mso-bidi-font-family: Arial; mso-bidi-theme-font: minor-bidi”>مفرداتها وممارساتها البائسة ، إلا أننا قلقون من المستوى الذي بلغته استباحة العراق دولة ووطنا وكيانا وسيادة واستقلالFONT-SIZE: 12pt; LINE-HEIGHT: 115%; FONT-FAMILY: "Arial","sans-serif"; mso-ascii-theme-font: minor-bidi; mso-hansi-theme-font: minor-bidi; mso-bidi-font-family: Arial; mso-bidi-theme-font: minor-bidi”>.

FONT-SIZE: 12pt; LINE-HEIGHT: 115%; FONT-FAMILY: "Arial","sans-serif"; mso-ascii-theme-font: minor-bidi; mso-hansi-theme-font: minor-bidi; mso-bidi-font-family: Arial; mso-bidi-theme-font: minor-bidi”>إنها مفارقة حقا ، أن يتوقف مستقبل حكومات العراق من الآن وصاعدا ، على شكل وطبيعة العلاقة بين الحكم والمعارضة في إيران ، فيصبح اختيار الحكومة ورئيس الوزراء ثمرة للتجاذبات الإيرانية الداخلية ، وليس نتيجة لتوازنات القوى بين مكونات الشعب العراقي وأحزابه وفصائله ، لكأن العراق لا يكفيه تدخلات السلطة الإيرانية و"نظام الملالي" في شؤونه الداخلية ، حتى تفتح المعارضة الإيرانية صفحة جديدة من التدخلات في شؤون هذا البلد ، وتبدي حماسا في الانخراط في المعركة حول مستقبل حكومة المالكي وهوية الحكومة التي ستليها ، أكثر مما تبديه أطراف سياسية عراقيةFONT-SIZE: 12pt; LINE-HEIGHT: 115%; FONT-FAMILY: "Arial","sans-serif"; mso-ascii-theme-font: minor-bidi; mso-hansi-theme-font: minor-bidi; mso-bidi-font-family: Arial; mso-bidi-theme-font: minor-bidi”>.

FONT-SIZE: 12pt; LINE-HEIGHT: 115%; FONT-FAMILY: "Arial","sans-serif"; mso-ascii-theme-font: minor-bidi; mso-hansi-theme-font: minor-bidi; mso-bidi-font-family: Arial; mso-bidi-theme-font: minor-bidi”>والحقيقة أن دوائر العراق تدور من جديد على رؤوس أصحابها ، فتتحول الحركة التي كان مجرد وجودها ذات يوم ، أكبر شاهد على تدخل النظام العراقي في شؤون إيران الداخلية ، إلى مصدر للتدخل في شؤون العراق نفسه ، ولاعب يدلي بدلوه في اختيار حكوماته وانتقاء رؤسائها المقبلين ، وبذلك يعيد العراق بعلاقته مع إيران ، فصلا من سيرة لبنان وشكل علاقته بسوريا ، فالسلطة السورية رعت لسنوات حكومات لبنان وأنشأتها على قياس مصالحها وبغرض خدمتها ، فيما المعارضة السورية درجت وتحديدا في الآونة الأخيرة ، على الاصطفاف خلف معارضي النظام السوري من اللبنانيين ، وتحديد خلف فريق 14 آذار وحكومة السنيورة ، ليأخذ التدخل السوري في شؤون لبنان شكلا وطابعا مزدوجا على يد الحكم والمعارضة السورية سواء بسواءFONT-SIZE: 12pt; LINE-HEIGHT: 115%; FONT-FAMILY: "Arial","sans-serif"; mso-ascii-theme-font: minor-bidi; mso-hansi-theme-font: minor-bidi; mso-bidi-font-family: Arial; mso-bidi-theme-font: minor-bidi”>.

FONT-SIZE: 12pt; LINE-HEIGHT: 115%; FONT-FAMILY: "Arial","sans-serif"; mso-ascii-theme-font: minor-bidi; mso-hansi-theme-font: minor-bidi; mso-bidi-font-family: Arial; mso-bidi-theme-font: minor-bidi”>ندرك أن مجاهدي خلق تعمل بنظرية "عدو عدوي صديقي" ، وأنها لا تملك كثيرا من أوراق الضغط والتأثير المقررة لوجهة التطورات الجارية في العراق ، وأن ما تقوم به يندرج في سياق الدفاع عن النفس إذا ما أخذنا بنظر الاعتبار أن اليوم التالي لاستتباب الحكم والسيطرة للقوى الموالية لإيران على عموم العراق ، سيشهد تصفية "المجاهدين" ، بيد أننا نأسف في واقع الحال للمآلات التي انتهى إليها العراق ـ الساحة ، بعد أن غاب واندثر العراق ـ الوطن ودولة ـ الأمةFONT-SIZE: 12pt; LINE-HEIGHT: 115%; FONT-FAMILY: "Arial","sans-serif"; mso-ascii-theme-font: minor-bidi; mso-hansi-theme-font: minor-bidi; mso-bidi-font-family: Arial; mso-bidi-theme-font: minor-bidi”>.

FONT-SIZE: 12pt; LINE-HEIGHT: 115%; FONT-FAMILY: "Arial","sans-serif"; mso-ascii-theme-font: minor-bidi; mso-hansi-theme-font: minor-bidi; mso-bidi-font-family: Arial; mso-bidi-theme-font: minor-bidi”> FONT-SIZE: 12pt; LINE-HEIGHT: 115%; FONT-FAMILY: ; mso-ascii-theme-font: minor-bidi; mso-hansi-theme-font: minor-bidi; mso-bidi-font-family: Arial; mso-bidi-theme-font: minor-bidi”>عريب الرنتاوي

FONT-SIZE: 12pt; LINE-HEIGHT: 115%; FONT-FAMILY: "Arial","sans-serif"; mso-ascii-theme-font: minor-bidi; mso-hansi-theme-font: minor-bidi; mso-bidi-font-family: Arial; mso-bidi-theme-font: minor-bidi”>

 

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى