المتحدث بإسم الحكومة العراقية: طرد المجاهدين من العراق أمر محتوم

أكد المتحدث بإسم الحكومة العراقية " علي الدباغ " أن طرد زمرة المجاهدين الارهابية من العراق بات أمرا محتوما حيث عليها مغادرة هذا البلد حتي نهاية العام الميلادي الجاري.
و أشار " الدباغ " الذي كان يتحدث لمراسل وكالة أنباء فارس في بغداد الي الخيار الوحيد الذي تواجهه زمرة المجاهدين الاجرامية مشددا علي أن هذا الخيار يكمن في مغادرة العراق ولا ثاني لهذا القرار.
و تحدث المتحدث بإسم الحكومة العراقية عن ضلوع عناصر الجاهدين في المجازر التي تعرض لها الشعب العراقي في عهد النظام الصدامي البائد موضحا أن هذه الزمرة كانت تتعاون مع ديكتاتور العراق صدام في ارتكاب جرائمه التي طالت الآلاف من أبناء الشعب العراقي.
و كانت الحكومة العراقية قد أصدرت في وقت سابق بيانا اعتبرت فيه نهاية المهلة المحددة للمجاهدين الأخير من شهر كانون الاول من العام الجاري.
 

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى