مسؤول عراقي يحذر من خطورة تجاوزات زمرة المجاهدين الارهابية

أكدَ نائبُ رئيس ِمجلس ِمحافظةِ ديالى السيد صادق الحسيني أنَّ منظمةَ خلق الارهابية لم تكتفِ بالاستيلاءِ على الاراضي الزراعيِةِ في منطقةِ العظيم فحسب بل عَمدت على قَطع ِالماءِ عن باقي الاراضي الزراعية.
و أفاد مراسل وكالة أنباء فارس أن السيد الحسيني قالَ في تصريحٍ نقلته قناة الفرات " انَ المنظمةَ الارهابيةَ تحاولُ بشتى السبل ِاستفزازَ الاهالي في المنطقة ِحيثُ اقدمت على قطع ِالمياهِ عن الاراضي الزراعية عن طريقِ سدِ ممرٍ مائي ٍيمرُ داخلَ الاراضي التي تستولي عليها , مما تسبَبَ ذلك بضرر ٍكبيرٍ بالمحاصيلِ الزراعيِةِ التي تنتجُها المحافظة " .
و من جهته صرح عضو مجلس النواب عن التحالف الوطني هادي نعمة الياسري أن العراق مُصر على استئصال الغدة السرطانية التي تدعى خلق والتي زرعها النظام البائد لقمع الشعب العراقي.
و أوضح الياسري في تصريح لقناة الفرات إن البرلمان العراقي والحكومة جادة في اخراج هذه الزمرة من الاراضي العراقية مستمدة قرارها من الشرعية الدولية التي تعطي الحق للعراق كونه بلد سيادي لديه حكومة منتخبة ترفض تواجد هذه الزمرة المصنفة دوليا في لائحة الارهاب . مشيرا الى ان هناك دول تريد ابقاء هذه الزمرة لاجندات خاصة بها .
و تابع الياسري قائلا " ان الحكومة يجب ان تقدم على محاكمة هذه الزمرة لجرائمها التي ارتكبتها بحق العراقييين في العام 1991 بعدما استخدمهم النظام المقبور في قمع الانتفاضة الشعبية آنذاك ".
 

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى