الكشف عن تعاون منظمة مجاهدي خلق الإيرانية و القاعدة في العراق، حسب وثائق القوات الأمنية المشتركة العراقية – الأميركية

 بسم الله الرحمن الرحيم

جمهورية العراق /وزارة الداخلية /مديرية شرطة ديالي / مركز التنسيق المشترك / الخالص

العدد / 259

التاريخ /19/ 6 / 2008

إلي مركز التنسيق المشترك / ديالي

وردت معلومات من مصادرنا الخاصة من بين اهم اسباب عدم استقرار الوضع الامني في محافظة ديالي هو الدور الخفي لمنظمة مجاهدي خلق الايرانية المتمركزة في معسكر اشرف شمال الخالص حيث ان هناك نشاط سياسي و عسكري و اجتماعي منقطع النظير تعقد على شكل مؤتمرات و اجتماعات منتظمة في معسكر اشرف و كانت تلك اللقاءات الاثر السلبي على استقرار الوضع الامني في عموم المحافظة فهناك ادلة واضحة عن تورط عناصر قيادية من تنظيم القاعدة بكافة فصائلها في هذه المؤتمرات و كان لهم حضور مميز في كل الاجتماعات التي تعقد في مدينة اشرف بالاضافة الى ذلك هناك اجتماعات دورية يحضرها قادة الصحوات التي غيرت لباس القاعدة بلباس اللجان الشعبية و كان للدكتور حسين الزبيدي رئيس اللجنة الامنية في محافظة ديالي الدور الكبير في هذه اللقاءات بالاضافة الى ذلك وردت عدت معلومات عن قيام الورشة الفنية لمعسكر اشرف بتركيب الرشاشات الثقيلة على العجلات العائدة لتنظيم القاعدة و هناك غرفة عمليات توحد فيها كافة المعلومات التي تصلها من مصادرهم الاستخبارية لتنظيم القاعدة و اللجان الشعبية بغض النظر عن الدعم المادي الكبير الذي يصل الى تلك القيادات لعموم محافظة ديالي.

للتفضل بالاطلاع مع التقدير…
نهاد جميل مرهون مدير مركز التنسيق المشترك

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى