الاف العراقيين يتظاهرون امام مقر منظمة مجاهدي خلق للمطالبة بطردها

تظاهر الاف العراقيين الجمعة امام معسكر اشرف، مقر منظمة مجاهدي خلق الايرانية المعارضة (الارهابية) في محافظة ديالى شمال شرق بغداد، مطالبين بطرد اعضاء المنظمة التي اعتبروها ارهابية.وتجمع المتظاهرون الذين وصلوا على متن عشرات الحافلات آتين من عدة محافظات، عند مدخل معسكر اشرف الذي يقع في ناحية الخالص (80 كلم شمال بغداد)، وشارك في التظاهرة، زعماء عشائر ورجال دين ونساء.وحمل المتظاهرون اعلاما عراقية ولافتات كتب عليها «نطالب رئيس الوزراء باخراج منظمة مجاهدي خلق الارهابية» و»منظمة مجاهدي خلق والارهاب يد واحدة ضد الشعب العراقي كما هتف المحتجون وسط اجراءات امنية مشددة «بالروح بالدم نفديك يا عراق.وقالت احدى السيدات الايرانيات رافضة الكشف عن اسمها اخي موجود داخل المعسكر وكان عضوا في المنظمة لكنه يريد تركها والعودة الى بلاده، الا ان مسؤولي المعسكر يرفضون السماح له بالخروج.وشكلت قوات من الجيش العراقي حاجزا بين المتظاهرين وعناصر منظمة مجاهدي خلق الذين احتشدوا في الجانب آلاخر واخذوا يطلقون هتافات عبر مكبرات الصوت باللغة الفارسية.وقال مدير مكتب التيار الصدري في محافظة ديالى عمار التميمي ان هذه المنظمة يجب ان ترحل عن ديالى كونها ارهابية ولديها جهات مسلحة تعمل لصالحها داخل العراق وعبر عن استغرابه للقرار الاميركي الذي يهدف الى نزع صفة الارهاب عن هذه المنظمة وتشريع نشاطها.ويشير التميمي بذلك الى اعلان منسق شؤون مكافحة الارهاب في وزارة الخارجية الاميركية دانيال بنجامين ان بلاده ستقرر في غضون ستة اشهر ما اذا كانت ستشطب منظمة مجاهدي خلق الايرانية عن قائمة الارهاب.وقال نافع المالكي وهو احد منظمي التظاهرة ويعمل في مكتب رئاسة الوزراء نريد اخراج هذه المنظمة، وهذه التظاهرة هي للضغط على الحكومة حتى تتخذ قرارا حازما وتطردها من العراقفيما ويبلغ عدد اعضاء منظمة مجاهدي خلق المعارضة للنظام الايراني في العراق حوالى 3500.

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى