رئيس لجنة الصداقة الايرانية – العراقية :طرد المجاهدين من العراق امر حتمي

ذكر رئيس لجنة الصداقة الايرانية – العراقية من محافظة صلاح الدين غرب العراق ان طرد عناصر المجاهدين من الاراضي العراقية بات امرا حتميا وعلى الاوربيين اعداد دراسة عن منحهم اماكن لهؤلاء .وذكر تقرير فارس ان رئيس اللجنة العراقية للتضامن مع عوائل الضحايا تحدث الى مراسل موقع – هابيليان – الذي يعني بشؤون شهداء الاغتيالات واشار الى التجمع الذي ضم شيوخ العشائر واسر الشهداء العراقيين من الذين سقطوا على يد زمرة مجاهدي خلق حيث اعتصم هؤلاء يوم الجمعة امام معسكر اشرف .
و اشار نافع عيسى الى تجمع 2500 شخص من محافظات صلاح الدين وكركوك و ديالى وقال , تم التحضير لهذا التجمع منذ مدة حيث تحدثنا الى شيوخ العشائر في تلك المحافظات .
وعن التنسيق حول التظاهرات التي خرجت يوم الجمعه قال نافع انها جاءت بعد سلسلة تصريحات كاذبة لعناصر المجاهدين حين اعلنوا ان الكثير من العراقيين يرغبون ببقاء زمرة خلق في العراق لكن تجمع يوم الجمعة من اهالي السنة وبعض الشخصيات المعروفة يثبت كذب ادعاءات المجاهدين .
وقال نافع ان مجموعة من المحتجين طالبوا بطرد عناصر المجاهدين من الاراضي العراقية بينما طالب عدد اخر منهم بمحاكمتهم قبل طردهم .

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى