اصرار على اخراج زمرة خلق الارهابية من العراق

شارك المركز العراقي للتنمية الاعلامية في التغطية الاعلامية للتظاهرة السلمية لجماهير محافظات العراق الى موقع مخيم العراق الجديد (اشرف سابقاً) في ديالى حيث تظاهر اكثر من الف مطالبين بعودة الاراضي الزراعية لأصحابها واغلاق المخيم لأنه يمثل بؤرة تزعزع الاستقرار في المحافظة والعراق وتعاطف الجمهور العراقي مع العوائل الإيرانية المحتجز أبنائها داخل المخيم وعدم السماح قيادة خلق الارهابية من السماح لهم بمقابلة عوائلهم وذويهم.
وفي تصريح خاص اكد رئيس المركز الدكتور عدنان السراج ان هناك اصرارا شعبيا وحكوميا على اخراج منظمة خلق الارهابية من العراق، خاصة وان هناك موجة كبيرة من الاحتجاجات في العراق تطالب باخراج هذه المنظمة والذي يبين ان هناك رفضا واضحا لوجودها، منوها الى ان اميركا هي التي حافظت على وجود هذه المنظمة بالعراق من خلال الضغط على الحكومة في بغدادوفي تصريح خاص اكد رئيس المركز الدكتور عدنان السراج ان هناك اصرارا شعبيا وحكوميا على اخراج منظمة خلق الارهابية من العراق، خاصة وان هناك موجة كبيرة من الاحتجاجات في العراق تطالب باخراج هذه المنظمة والذي يبين ان هناك رفضا واضحا لوجودها، منوها الى ان اميركا هي التي حافظت على وجود هذه المنظمة بالعراق من خلال الضغط على الحكومة في بغداد
واضاف: اميركا هي التي حافظت على وجود هذه المنظمة في العراق، وان هذه المنظمة هي التي ساهمت في توتير العلاقات السلمية والوثيقة بين العراق والجمهورية الاسلامية في ايران،والشعب العراقي يرفض وجود منظمة خلق الارهابية وهي فئة قليلة ومنبوذة.
وطالب المعتصمون باطلاق سراح ابنائهم المحتجزين ، داعين المنظمات الدولية ومنظمات حقوق الانسان الى التدخل لمساعدة العوائل الايرانية على مقابلة ابنائها الموجودين داخل المعسكر.
كما طالبوا الحكومة العراقية بتنفيذ قراراتها القاضية بتفكيك المعسكر وطرد الجماعة الارهابية من الاراضي العراقية واستعادة الاراضي الواقعة تحت سيطرتها، اضافة الى تقديم قادتها للمحاكمة.
موقع الحقائق الاخبار
محمد اصيل
mohammed8331_(at)_yahoo.com

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى