ثلاثة قياديين في زمرة المجاهدين يسلمون انفسهم الى السلطات العراقية

تمكن ثلاثة من قياديي زمرة المجاهدين الارهابية في معسكر اشرف شمال شرق العاصمة بغداد من الفرار وتسليم انفسهم الى قوات الامن العراقية .
وافادت وكالة انباء براثا ان مصدرا طلب عدم الكشف عن هويته صرح قائلا ان "ثلاثة قياديين استطاعوا الهرب من معسكر أشرف "، مبينا أن الثلاثة من المنشقين عن زمرة المجاهدين هم قيادي رئيس وعنصران آخران.أن "العشرات منهم استطاعوا الفرار من المخيم ومن المسؤولين عن هذه المخيمات وسلموا أنفسهم إلى الحكومة العراقية لمساعدتهم".
وأشار المصدر إلى أن "هناك تقارير ومعلومات مؤكدة من مخيم العراق الجديد الذي كان يعرف سابقا بمخيم اشرف تفيد بوجود أعداد من الساكنين في المخيم يحاولون الخروج من المخيم "، لافتا إلى أن "العشرات منهم استطاعوا الفرار من المخيم ومن المسؤولين عن هذه المخيمات وسلموا أنفسهم إلى الحكومة العراقية لمساعدتهم".
وكانت أخر عملية هروب من المعسكر في نيسان الماضي حيث تمكن ثلاثة من القياديين هم مريم سنجاري وعبداللطيف شارودي وابراد كيخاني من الفرار وتسليم أنفسهم إلى القوات العراقية كاشفين عن الأوضاع السيئة التي يعامل بها عناصر زمرة المجاهدين التي اتهموها بعدم احترام القوانين الدولية وقوانين الدولة المضيفة فضلا عن تدخلها الدائم في الشأن العراقي.

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى