زيباري: نسعى لابعاد مجاهدي خلق الى احدى دول الاتحاد الاوروبي

ابدت الحكومة العراقية رغبتها في ابعاد منظمة مجاهدي خلق الى احدى دول الاتحاد الاوروبي.
جاء ذلك في تصريح صحافي لوزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري خلال لقاءين منفصلين اولهما مع سفراء دول الاتحاد الاوروبي والاخر مع وفد من الكونغرس الامريكي.
وعرض زيباري موقف الحكومة من اغلاق معسكر اشرف الذي يضم عناصر مجاهدي خلق ومطالبة الحكومات الاوروبية باعادة توطينهم في البلدان الاوروبية.وعرض زيباري موقف الحكومة من اغلاق معسكر اشرف الذي يضم عناصر مجاهدي خلق ومطالبة الحكومات الاوروبية باعادة توطينهم في البلدان الاوروبية.
واوضح ان السلطات العراقية اتخذت سلسلة اجراءات لتنظيم التواجد فيه وضمان توفير الخدمات الانسانية والرعاية الصحية والمواد الغذائية.
كما بحث زيباري الموضوع نفسه مع رئيس اللجنة الفرعية للشرق الاوسط وجنوب اسيا في لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب الامريكي ستيف شابوت وعضو مجلس النواب كارين باس وعضو المجلس بيل هوزنيكيا وبحضور السفير الامريكي جيمس جيفري.
وشرح زيباري لضيوفه الامريكيين موقف العراق من اغلاق معسكر اشرف والمطالبة بنقل قاطنيه الى احدى الدول الاوروبية.
ولم يكشف زيباري عن موقف الدول الاوروبية او موقف الوفد الامريكي من المطالب العراقية في هذا الصدد علما ان الامم المتحدة كانت طالبت العراق بالتحقيق في خروقات امنية طالت اعضاء المنظمة اخيرا.

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى