في بيان له : مقتدي الصدر يطالب بإخراج فوري لمجاهدي خلق من العراق

 أكد زعيم التيار الصدري في العراق أن مجاهدي خلق الإرهابيين هم أعداء للشعب العراقي وللإسلام وشدد علي ضروره الإخراج الفوري لهم من العراق .

حجه الإسلام السيد مقتدي الصدر زعيم التيار الصدري في العراق يشير إلي جرائم زمره‌ مجاهدي خلق ويدعو لإخراجهم فورا خارج التراب العراقي .

وقد جاء في هذا البطان أن أعضاء زمره مجاهدي خلق الإرهابيه‌ هم ضالون مضلون والجميع يعتبرهم عملاء للغرب وللمحتل .

وأضاف : إن إخراج أعضاء هذه الزمره ‌الإرهبيه من العراق هو أمر حتمي ، ولكن من المؤسف أن إخرج هؤلاء يحتاج إلي توافقات سياسيه .

وقال السيد مقتدي الصدر : إن المجاهدين هم أعداء للشعب العراقي وللإسلام وطالما أنهم مازالوا مستمرين في هذه العدواه وفي إعلانهم العداء للعرقيين وللإسلام فإنه لن يكون لهم أي مكان في هذا البلد .

وبحسب تقرير وكاله‌ أنباء ( رسا ) أقام مواطنوا محافظه‌ واسط العراقيه‌ مؤتمرا اليوم الفائت تحت عنوان « إلي متي السكوت عمن يقتل العراق ؟» وقد أكدوا في هذه الندوه علي ضروره إخراج مجاهدين خلق من العراق وأعلنوا تحذيرهم الحكومه العراقيه أنها إذا توانت عن القيام بهذا الأمر فإنهم سيبادرون إلي العمل بأنفسهم .

وأشار المشاركون في هذا المؤتمر إلي جرائم مجاهدي خلق في العراق وإيران وإلي قيام هذه الزمره الإرهابيه باغتيال المسؤولين والشخصيات البارزه‌الإيرانيه كالشهيد بهشتي والشهيد مطهري ، وطالبوا الحكومه العراقيه بتجاهل الضغوط الأمريكيه و اتخاذ التدابير اللازمه‌لإخراج هذه الجماعه‌ من الأراضي العراقيه .

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى