زعيم التيار الصدري يصدر فتوي ضد جماعه مجاهدي خلق الإرهابيه

اصدر زعيم التيار الصدري فتوي اعتبر فيه عناصر زمره مجاهدي خلق الإرهابيه ضالون مضلون.
الفتوي جاء نتيجه استفتاء وجهه عدد من ابناء الجاليه العراقيه المقيمون في السويد استفسروا رأي السيد مقتدي الصدر حول نصره جماعه مجاهدي الاجراميه.
المستفتين كشفوا عن قيام هذه الزمره بدفع اجور و وجبات الطعام و السكن لبعض المتظاهرين في السويد حتي يشاركوا في مظاهره لصالح الجماعه الإرهابيه و في رده علي الاستفتاء كتب سماحه السيد مقتدي الصدر:
بسمه تعالياصدر زعيم التيار الصدري فتوي اعتبر فيه عناصر زمره مجاهدي خلق الإرهابيه ضالون مضلون.
كلا اكيدا … هم ضالون مضلون عملاء للغرب و الاحتلال و اخراجهم مع الاسف مبني علي اتفاقيات سياسيه، و لكن لا مكان لهم بيننا ما داموا يعلنون العداء للشعب العراقي و للإسلام و للسلام.
يذكر ان زمره مجاهدي خلق الإرهابيه تقطن في العراق منذ عهد الرئيس العراقي السابق عام ۱۹۸۶ و شاركت في الحرب ضد ايران و ساندت النظام البائد في قمع الشعب الكردي و ثوار الانتفاضه الشعبانيه عام ۱۹۹۱ و حتي الآن متواجده في الاراضي العراقيه بإحتلالها ۲۵ كلم من اراضي ديالي و معسكر اشرف التابع لعشائر العزه العراقيه.

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى