قائم مقام مدينة الخالص يحذر من اندلاع ثورة غضب لانتزاع مزارع لمواطنين من يد زمرة المجاهدين الارهابية

حذر قائم مقام قضاء الخالص بمحافظة ديالى عدي الخدران الخميس ، من اندلاع "ثورة الغضب" من قبل مزارعين استحوذت زمرة المجاهدين الارهابية على أراضيهم ، داعيا الحكومة المركزية إلى التدخل الفوري لإنصافهم قبل فوات الأوان .
وقال الخدران في تصريح صحفي ، إن "«منظمة خلق» الارهابية استحوذت بدعم النظام السابق على مساحات شاسعة من الأراضي الزراعية تقدر بآلاف الدونمات خلال ثمانينيات القرن الماضي لإنشاء معسكر اشرف" ، بحسب قوله . وأضاف الخدران أن "الأراضي تعود ملكيتها لمزارعين ولديهم أوراقا ثبوتية" ، محذرا من أن "استمرار «خلق» الارهابية بالاستحواذ على الأراضي الزراعية لنحو ثلاثة عقود متتالية دون أي أجراء لإعادتها إلى أصحابها الشرعيين ستؤدي إلى حدوث ثورة الغضب" . وأكد الخدران أن "قائم مقام القضاء وشيوخ العشائر يحاولون تهدئة الأوضاع في الوقت الحالي ، إلا أنه لا يعرف ماذا ستكون ردة فعل المزارعين في الفترة المقبلة" ، داعيا الحكومة المركزية إلى التدخل الفوري لإعادة جميع الأراضي وإعادتها إلى أصحابها لزراعتها وتأمين أرزاق أسرهم" ، بحسب تعبيره . ولفت الخدران إلى أن "المزارعين حصلوا على وعود بمتابعة قضيتهم وإيصالهم إلى الجهات الحكومية المختصة للنظر بها بأقرب وقت" .

الوسوم

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق