سعيا الى استجداء دعم زعماءهم للبقاء في العراق المجاهدون يعقدون مؤتمرا يدعون اليه سياسيي امريكا واوربا

اخر تقليعات منظمة المجاهدين من اجل البقاء في العراق تمثلت بعقد مؤتمر يخلو من اي اهداف سوى دعوة عدد من سياسيي اوربا وامريكا من المتقاعدين في خطوة تهدف الى استجداء عطف القادة في امريكا واوربا .
ونقل تقرير فارس عن موقع هابيليان الذي يعنى بشؤون عوائل شهداء ضحايا الارهاب في البلاد ان جميع جهود المجاهدين للبقاء في العراق باءت بالفشل بعدما خروج تجمعات تضم 10 او 20 شخصا في مؤيدي تلك الزمرة في اوربا وامريكا حتى اقدم قادة المجاهدين على خطوة ايداع مبالغ في حسابات بعض السياسيين المتهرئين والمتقاعدين في امريكا واوربا مقابل المشاركة في اجتماعات ومؤتمرات تقدم الدعم من اجل البقاء في معسكر اشرف في العراق .وزعماء تلك المنظمة يشعرون بهاجس الرعب والقلق من الخطة الامريكية الجديدة باسكانهم في مكان اخر بعد اتخاذ الحكومة العراقية قرارا ابعادهم عن الاراضي العراقية ما دعاهم الى اللجوء الى عقد اجتماعات ومؤتمرات بحثا عن الدعم لهم من خلال اجترار نفس الكلام القديم .
وزعماء تلك المنظمة يشعرون بهاجس الرعب والقلق من الخطة الامريكية الجديدة باسكانهم في مكان اخر بعد اتخاذ الحكومة العراقية قرارا ابعادهم عن الاراضي العراقية ما دعاهم الى اللجوء الى عقد اجتماعات ومؤتمرات بحثا عن الدعم لهم من خلال اجترار نفس الكلام القديم .
وفي احدث تلك المؤتمرات التي عقدت في مؤخرا في بلجيكا ان يعض زعماء تلك المنظمة الارهابية طالبوا امريكا بترك عناصرهم بالبقاء في العراق .

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى