مفتش سابق للأسلحة في الأمم المتحدة‌ : المعلومات التي قدمتها «مجاهدي خلق» حول البرنامج النووي الإيراني هي معلومات كاذبة

نفي مفتش الأسلحه السابق للأمم المتحدة و رئيس معهد ‌العلوم و الأمن الدولي في واشنطن «ديفيد البرايت» ما ادعته زمرة المجاهدين الارهابية حول قيامها بكشف معلومات بشأن البرنامج النووي الإيراني ، و قال :‌ المعلومات التي قدمتها «مجاهدي خلق» حول البرنامج النووي الإيراني هي معلومات كاذبة.نفي مفتش الأسلحه السابق للأمم المتحدة و رئيس معهد ‌العلوم و الأمن الدولي في واشنطن «ديفيد البرايت» ما ادعته زمرة المجاهدين الارهابية حول قيامها بكشف معلومات بشأن البرنامج النووي الإيراني ، و قال :‌ المعلومات التي قدمتها «مجاهدي خلق» حول البرنامج النووي الإيراني هي معلومات كاذبة.
و حسب تقديرات الخبير الأمريكي الشهير ديفيد البرايت و في تصريح صحفي له ، ان زمرة المجاهدين حاولت من خلال تلفيق هذه الأكاذيب أن يفتحوا جبهة‌ ‌جديده ضد إيران ، لذا بدؤوا باختلاق الأخبار الكاذبة حول هذا الموضوع كالخبر الذي يقول أن إيران تستورد اليورانيوم المخصب من الباكستان و أن إيران قررت صناعة قنبلة ‌نووية بمساعدة عالم الذرة الباكستاني «عبد القادر خان» ، قائلاً : أن الهدف من وراء نشر هذه المعلومات الكاذبة ، ليس إلا حركة ‌سياسية فرضت عليهم من أمريكا و «إسرائيل» .

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى