سياسيون عراقيون يطالبون باعادة اراضي معسكر «اشرف» لاصحابها الاصليين من المزارعين العراقيين

طالب سياسيون عراقيون باعادة اراضي معسكر اشرف لاصحابها الاصليين من المزارعين العراقيين في ندوة نظمها المركز العراقي للتنمية الاعلامية ببغداد ، خاصة بعد قرار القضاء العراقي اخلاء المعسكر وارجاع الاراضي لاصحابها .واكد سياسيون عراقيون نية العراق وباجماع وطني طرد جميع المنظمات والجماعات الارهابية من الاراضي العراقية ومنها زمرة المجاهدين وبيجاك والبككا كون هذه الجماعات تصنف ضمن قائمة الارهاب عراقيا ودوليا .
وقال رئيس المركز العراقي للتنمية الاعلامية عدنان السراج لقناة العالم امس السبت : "ينظم المركز العراقي للتنمية هذه الحلقة الحوارية النقاشية ليوضح للراي العام الاساليب الخسيسة والدنيئة التي تسلكها «منظمة خلق» الارهابية من اجل ابتزاز الاراضي العراقية والتعدي على حقوق العراقيين وايضا التجاوزات على مستقبل العراق" . واكد سياسيون عراقيون نية العراق وباجماع وطني طرد جميع المنظمات والجماعات الارهابية من الاراضي العراقية ومنها زمرة المجاهدين وبيجاك والبككا كون هذه الجماعات تصنف ضمن قائمة الارهاب عراقيا ودوليا . واوضح عضو الائتلاف الوطني جمعة العطواني : "يوجد اصرار واجماع على طرد هذه المنظمة الارهابية من العراق بل وسائر المنظمات الارهابية سوا كانت منظمة بيجاك او منظمة البككا ، باعتبار انها تتعارض مع ثوابت الدستور العراقي وكذلك فيها انتهاكات صارخة لحقوق الانسان" . واشار العطواني الى انه يجب طرد زمرة المجاهدين الارهابية من البلاد كونها تخرق الدستور وتنتهك كرامة العراقيين بالاضافة الى ارتكابها جرائم قتل ضد ابناء الشعب العراقي . من جهته ، اكد رئيس تحرير صحيفة السياسة عادل المانع ان حق رفع دعاوى قضائية ضد زمرة المجاهدين الارهابية لطردها من العراق ليس فقط للحكومة العراقية بل من حق ايضا المواطنين العراقيين وكل من لحلق بهم ضرر .

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى