نائب عراقي يؤكد رفض السياسيين العراقيين الوطنيين بقاء زمرة المجاهدين الارهابية في البلاد لافعالها المجرمة

أكد النائب عن التحالف الوطني العراقي هيثم الجبوري انه لا يوجد هناك سياسي عراقي وطني يرغب ببقاء زمرة المجاهدين الارهابية في العراق ، وذلك لافعالها المجرمة اثناء حكم الطاغية صدام المقبور .ء ان الدستور العراقي الجديد ينص علي ان لا نتدخل بالشؤون الداخلية لدول المنطقة و«منظمة مجاهدي خلق» (زمرة المجاهدين الارهابية) تحاول هدم علقاتنا مع الجارة إيران .
وقال الجبوري في تصريح لوكالة «نسيم» الدولية للانباء ان الدستور العراقي الجديد ينص علي ان لا نتدخل بالشؤون الداخلية لدول المنطقة و«منظمة مجاهدي خلق» (زمرة المجاهدين الارهابية) تحاول هدم علقاتنا مع الجارة إيران . وأضاف بان العراق طلب اكثر من مرة ان تغادر هذه «المنظمة» ارضه ، ولكن توجد حماية دولية ومن قبل الامريكان ايضا . واشار الجبوري إلى ان اغلب دول العالم لا تقبل بان تستضيف «منظمة خلق» على ارضها ، لكونها مشبوهة بارتكاب عمليات ارهابية .

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى