وزارة الخارجية تجدد رفض العراق لبقاء منظمة خلق فوق اراضيه وتدعو الى خروجهم منه

اصدرت وزراة الخارجية بيانا اكدت فيه ، أن العراق مصمم على إغلاق معسكر أشرف في نهاية هذا العام وإعادة توطين سكانه من عناصر منظمة مجاهدي خلق الإيرانية المعارضة.
وبحث وكيل وزارة الخارجية لبيد عباوي مع وفد مفوضية شؤون اللاجئين برئاسة ممثلة المفوضية في العراق كلير بورجوا وضع سكان مخيم مخمور ومخيم الوليد ومعسكر أشرف.معسكر اشرف .. قاعدة للارهاب تؤثر امنيا على العراق ودول الجوار
وأوضح عباوي أن منظمة "مجاهدي خلق " تعد منظمة إرهابية كما تم تصنيفها من قبل الولايات المتحدة وأوروبا، وأنها ارتكبت جرائم ضد أبناء الشعب العراقي من خلال تعاونها مع النظام السابق.
وشدد عباوي على أن موقف بلاده ينطلق من التزامه بقواعد القانون الدولي والإنساني وأن العراق مستعد للتعاون مع المفوضية لإيجاد حلول واقعية وإنسانية لسكان تلك المخيمات.
وكان الرئيس جلال الطالباني قد أعلن خلال زيارة إلى طهران في شهر حزيران/ يونيو الماضي إغلاق معسكر أشرف الذي يؤوي نحو ثلاثة آلاف من عناصر مجاهدي خلق الايرانية المعارضة بنهاية العام الجاري.

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى