العوائل البلوشية تناشد رئيس الوزراء العراقي

وجهت العوائل البلوشية المشاركة في الاعتصام مقابل معسكر اشرف (المتواجدة حاليا في مجمع الحرية منتظرة اللقاء بابنائها) رسالة الى السيد

نوري المالكي رئيس الوزراء العراقي مناشدة اياه الاسراع باسعافهم.

العوائل هم من اهل السنة من ابناء الوطن من اهالي محافظة سيستان وبلوشستان غادر ابنائهم الى الدول المجاورة املين السفر الى الدول الاوربية من اجل الحصول على عمل مناسب يؤمن ماتحتاجه عوائلهم الا انهم وقعوا في مصائد زمرة رجوي ووجدوا انفسهم في اشرف، وانقطعت اخبارهم عن ذويهم منذ سنوات طوال.
لقد طوت هذه العوائل مسافة اكثر من الفي كيلومتر لتصل الى اشرف على امل اللقاء بابنائهم الا انه لم يسمح لهم بذلك لابل وقد قوبلوا برشق من الحجارة والتهجم بالسب والشتم من قبل عدد من المغرر بهم بامر من مسؤولي الزمرة.
الاخوة والاخوات من اهل السنة عندما شاهدوا مجموعة تدعي الاسلام وهي تتعامل مع امهات واباء اولئك الابناء المحتجزين لديهم قالوا فكيف بابنائنا ولذا قرروا عدم ترك المكان حتى اللقاء بابنائهم.

نص رسالة العوائل البلوشية:

بسمه تعالي

رئيس الحكومة العراقية المحترم
السيد نوري المالكي
نتقدم لكم بوافر الاحترام والتقدير لما تبذلوه من جهود في خدمة الانسانية
اما بعد..
نحن العوائل الايرانية من محافظة سيستان وبلوشستان ذوي المحتجزين في قبضة رجوي.
نظرا لعدم التوفيق بلقاء ابنائنا رغم تكرر مجيئنا الى العراق من اجل ذلك لابل وقد جوبهنا بسوء المعاملة.
نناشدكم حاليا باتاحة الفرصة من اجل اللقاء باعزتنا.
لذا نرجوا اسراعكم باتخاذ التدابير اللازمة, حيث محدودية فترة اقامتنا نحن العوائل.
اسامي العوائل المتقدمة بالطلب ممن لهم اعزة محتجزون في قبضة رجوي:
(قائمة باسماء وتواقيع المتقدمين بالطلب)
نسخة منها الى:
_ منظمة حقوق الانسان في العراق
_ الصليب الاحمر الدولي
_ مكتب الامم المتحدة في العراق (يونامي)

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى