رئيس حزب التجمع الوطني العراقي : كان مجاهدو خلق يتلقون ۶۰ مليون دولارا شهريا من صدام

قال رئيس حزب التجمع الوطني العراقي أن مجاهدي خلق وفي حاله واحد كانوا يتلقون شهريا من صدام مبلغ ۶۰ مليون دولار، وأضاف : منذ وقت ليس ببعيد أخبرني بهذا الأمر شخصيا المسؤول عن إيصال هذه الأموال إلي المجاهدين .

بحسب تقرير مكتب الإعلام في منظمه هابيليان ( عوائل شهداء الإرهاب ) فقد أعلن عن هذه الأمر السيد أحمد شلبي أثناء لقائه الأمين العام لمنظمه هابيليان وقال : جميع القاده العراقيين لديهم إدراك كامل لخطر وجود هذه المنظمه الإرهابيه‌ وقد ذكرت دوما خلال لقاءاتي مع القاده الدينيين والسياسيين العراقيين بخطر استمرار تواجد هذه المنظمه فوق الأراضي العراقيه .

كما أشار السيد أحمد شلبي إلي قمع مجاهدي خلق لانتفاضه الشعب العراقي، وقال : لقد شاركت هذه المنظمه في جميع سياسات المجرم العراقي المعدوم لقد كانوا يشاركونه في جميع أعماله وكانوا يفعلون أي شيء في سبيل تنفيذ أوامر صدام .

وأضاف عضو شوري القياده في الإئتلاف الوطني العراقي : عندما كنت رئيسا للمجلس الإنتقالي العراقي قدمت لأول مره اقتراحا بإخراج هذه الفرقه ‌من العراق ومصادره جميع أموالها .

وقال وزير النفط العراقي السابق : نحن لدينا علم بأن قاده‌ هذه الزمره يحولون دون لقاء عائلات أعضاء المنظمه بأولادهم الأسري في معسكر أشرف ومن هنا بذلنا جهودا كبيره من أجل تهيئه الظروف الملائمه‌ لحصول هذه اللقاءات .

وأضاف : لقد حذرنا مرارا من وجود هذه الزمره ‌في العراق وأعلنا أننا سنعمل علي إخراجهم من العراق وإرسالهم إلي أوربا .

رئيس حزب التجمع الوطني العراقي : كان مجاهدو خلق يتلقون ۶۰ مليون دولارا شهريا من صدام

قال رئيس حزب التجمع الوطني العراقي أن مجاهدي خلق وفي حاله واحد كانوا يتلقون شهريا من صدام مبلغ ۶۰ مليون دولار، وأضاف : منذ وقت ليس ببعيد أخبرني بهذا الأمر شخصيا المسؤول عن إيصال هذه الأموال إلي المجاهدين .

بحسب تقرير مكتب الإعلام في منظمه هابيليان ( عوائل شهداء الإرهاب ) فقد أعلن عن هذه الأمر السيد أحمد شلبي أثناء لقائه الأمين العام لمنظمه هابيليان وقال : جميع القاده العراقيين لديهم إدراك كامل لخطر وجود هذه المنظمه الإرهابيه‌ وقد ذكرت دوما خلال لقاءاتي مع القاده الدينيين والسياسيين العراقيين بخطر استمرار تواجد هذه المنظمه فوق الأراضي العراقيه .

كما أشار السيد أحمد شلبي إلي قمع مجاهدي خلق لانتفاضه الشعب العراقي، وقال : لقد شاركت هذه المنظمه في جميع سياسات المجرم العراقي المعدوم لقد كانوا يشاركونه في جميع أعماله وكانوا يفعلون أي شيء في سبيل تنفيذ أوامر صدام .

وأضاف عضو شوري القياده في الإئتلاف الوطني العراقي : عندما كنت رئيسا للمجلس الإنتقالي العراقي قدمت لأول مره اقتراحا بإخراج هذه الفرقه ‌من العراق ومصادره جميع أموالها .

وقال وزير النفط العراقي السابق : نحن لدينا علم بأن قاده‌ هذه الزمره يحولون دون لقاء عائلات أعضاء المنظمه بأولادهم الأسري في معسكر أشرف ومن هنا بذلنا جهودا كبيره من أجل تهيئه الظروف الملائمه‌ لحصول هذه اللقاءات .

وأضاف : لقد حذرنا مرارا من وجود هذه الزمره ‌في العراق وأعلنا أننا سنعمل علي إخراجهم من العراق وإرسالهم إلي أوربا .

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى