زمره المجاهدي خلق الإرهابيه اقتربت من الإنحلال

طلب أكثر من ثلاثه آلاف من عناصر زمره‌ المجاهدي خلق اللجوء بشكل فردي ، زمره مجاهديخلق تقترب من الإنحلال
أكثر من ۳آلاف من أعضاء زمره ‌المجاهدي خلق الإرهابيه‌ الذين هددوا بالإخراج من العراق قد تقدموا بطلبات لجوء إلي الأمم المتحده
بحسب تقرير وكاله أنباء ايلنا فقد أوردت صحيفه « ميامي هيرالد » الأمريكيه ‌خبرا نقلته عن بعض الدبلوماسيين الغربيين ومسؤولي الأمم المتحده وجاء فيه أن أكثر من ۳ آلاف من أعضاء زمره ‌المجاهدي خلق الإرهابيه‌ الذين هددوا بالإخراج من العراق في ۳۱من ديسامبر قد تقدموا بطلبات لجوء إلي الأمم المتحده ، وهذا الإجراء يمكن أن يكون فيه إنهاء لإحدي المشكلات الدوليه التي ابتلي بها العراق منذ زمان صدام حسين .
وحول هذا الموضوع أعلنت المفوضيه الساميه لشؤون اللاجئين في الأمم المتحده أنها تدرس طلبات لجوء لـ ۳آلاف و۲۰۰ من عناصر وساكني معسكر أشرف والتي وصلت الأمم المتحده‌ خلال لشهر الماضي .أكثر من ۳آلاف من أعضاء زمره ‌المجاهدي خلق الإرهابيه‌ الذين هددوا بالإخراج من العراق قد تقدموا بطلبات لجوء إلي الأمم المتحده
وبحسب هذا التقرير علي الرغم من أن المفوضيه الساميه لشؤون اللاجئين لم تطالب بانفصال تلك العناصر عن مظمتهم إلا أنها قد أعلنت في بيانها الأخير أن اللجوء سوف يمنح فقط للأفراد وليس لكل الجماعه ، في الحقيقه يبدو أن أعضاء زمره المجاهدي خلق يقتربون من القبول بطلب جيمز جيفري النائب الأمريكي الذي تضمن انحلال هذه المنظمه كمنظمه عسكريه .
وبحسب ما أوردته صحيفه‌ ميامي هيرالد فإن زمره المجاهدي خلق كانت تطالب إلي وقت قريب باللجوء الجماعي وتصر علي ذلك ولكن زمره الالمجاهدين غيرت موقفها السابق بعد المباحثات التي جرت بين ستراوس استيفينسون وهو أحد أعضاء البرلمان الأوربي مع المفوض السامي لحقوق الإنسان في الأمم المتحده في جنيف .

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى