دوله القانون تكشف عن مفاوضات حكوميه مع دول غربيه لايواء منظمه خلق

كشف ائتلاف دوله القانون، الاثنين، عن تفاوض الحكومه مع بعض الدول الغربيه لايواء منظمه خلق فيها، متهما بعض الجهات بالسعي للابقاء على تلك المنظمه كـ”ورقه ضاغطه” دول الجوار.

وكانت الحكومه العراقيه قد أصدرت في، آب الماضي، يقضي بانهاء تواجد منظمه مجاهدي خلق الايرانيه، وعدّتها منظمه ارهابيه وشاركت بقتل عراقيين.

وقال النائب عن ائتلاف دوله القانون صادق اللبان في حديث لـ”شفق نيوز”، إن “الحكومه ترفض وجود أي منظمه على اراضيها تعمل ضد دول الجوار، ومنها منظمه مجاهدي خلق الايرانيه التي تلطخت ايديها بدماء ابناء الشعب”، مؤكدا على ان “الحكومه تمارس ضغوطا على تلك المنظمه لاخراجها من البلاد”.

وقامت الحكومه العراقيه بتغيير تسميه معسكر اشرف لمنظمه خلق الذي انشأه النظام السابق في ثمانينيات القرن المنصرم خلال حرب الخليج الاولى إلى مخيم العراق الجديد بعد تسلّم مهام مسؤوليه المسعكر من القوات الامريكيه.

وأوضح اللبان أن “الحكومه بصدد التفاوض مع بعض الدول الغربيه لاستقبال منظمه خلق على ارضيها لأنها أصبحت غير مرغوب فيها على الاراضي العراقيه”، لافتاً الى ان “هناك بعض الجهات لديها اجندات خاصه تحاول من خلالها الابقاء على منظمه خلق وجعلها ورقه ضغط ضد الحكومه والدول المجاوره لها”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.