زيباري : اتخذنا قرارا باغلاق معسكر اشرف في نهاية 2011

زيباري : اتخذنا قرارا باغلاق معسكر اشرف في نهاية 2011 وصالحي يعلن : العراقيون يعرفون كيف يديرون بلدهم
وصف الجانبان العراقي والايراني المباحثات بينهما خلال زيارة وزير الخارجية الايراني علي اكبر صالحي والتي استمرت 24 ساعة ، بانها ناجحة ومثمرة. وقال وزير الخارجية هوشيار زيباري في مؤتمر صحفي مع نظيره الايراني صالحي "ان الحكومة مصممة على انهاء وجود معسكر اشرف الذي يضم 3400 عنصر من جماعة خلق – الارهابية – نهاية العام الجاري" .
وقال زيباري ان "الحكومة العراقية اعلنت موقفها والقرار اتخذ بغلق معسكر اشرف وسوف ينفذ نهاية العام الجاري".
واضاف زيباري "خاطبنا الامين العام للامم المتحدة والمفوضية العليا لشؤون اللاجئين والاتحاد الاوروبي بمراسلات تؤكد عزم الحكومة على انهاء هذا الموضوع" مؤكدا ان " الحكومة مصممة على انجاز هذه المهمة مع مراعاة الجانب الانساني ".
واضاف زيباري "لا توجد اي حكومة تقبل ان تبقى جهة او منظمة بالضد من ارادتها وقوانينها وسيادتها وتعتبر هذه القطعة من الارض (معسكر اشرف) محررة ومقدسة، هذا لا يجوز".
وقال وزير الخارجية زيباري "طلبنا من ايران ان يكون لها موقف صريح وواضح، كاصدار قرار عفو او تقديم تسهيلات معينة لاعضاء المنظمة ممن يريدون العودة طوعا الى ذويهم، او ان يخرجوا الى بلد ثالث".
وقال زيباري "بعد انسحاب القوات الاميركية من العراق ليس بمقدور اي جهة ان تملأ الفراغ في العراق غير شعب العراق وحكومته واعتقد نحن قادرون، ولدينا النضج الكافي لادارة هذا البلد".
وقال وزير الخارجية الايراني علي اكبر صالحي في المؤتمر الصحفي :
ان "العراق لا يحتاج الى اي شخص ليتدخل في شوؤنه الداخلية، والعراقيين يعرفون افضل من اي احد اخر كيف يديرون بلدهم".
واضاف صالحي ردا على سؤال عن تقارير بشان عزم الولايات المتحدة تعزيز وجودها بمياه الخليج بعد الانسحاب من العراق، " ان المعلومات عن هذه التعزيزات بعد انسحاب القوات من العراق في نهاية العام ، " تدلل على ان امريكا تتخذ خطوات ليست عقلانية".
وقال صالحي "انهم (الاميركيون) يتبعون نهجا غير حكيم ولسوء حظهم يفتقدون دائما الى العقلانية والحكمة".واضاف "حان الوقت للاميركيين ليكونوا اكثر حكمة ورشدا في نهجهم".
وبشان مزاعم اميركية بان ايران تخطط للتدخل في العراق بعد انسحاب القوات الامريكية قال صالحي :
"اعتدنا على مثل هذه التصريحات من الاميركيين منذ ثلاثين عاما" مضيفا ان "العراق لا يحتاج الى اي شخص ليتدخل في شوؤنه الداخلية والعراقيين يعرفون افضل من اي احد اخر كيف يديرون بلدهم"

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى