العد التنازلي للتحرر ام لمجزرة اخرى؟

اشرف عام 2011 على نهايته ولم يبق لدينا من الوقت الا مايقارب الشهرين لمساعدة نزلاء سجن اشرف، سواء اولئك الذين كانوا اسرى في اشرف ام اولئك الذين يبذلون الجهود لانقاذ حياة البشر.
في اشرف اجبر الاسرى مؤخرا على ترديد شعار "بيا بيا" (تعال تعال) هذا الشعار من ذاك الدجال اللعوب رجوي القصد منه اثارة الحكومة العراقية مرة اخرى لقتل الافراد لعلهم يتمكنوا البقاء لعدة ايام اخر في هذه الحياة.
إن اقدم العراق على تنفيذ ما اتخذه من قرار اي الوقت النهائي هو بداية عام 2012 هذا من جهة ومن جهة اخرى عدم تراجع مسؤولي الزمرة عن موقفهم، فما الذي سيحدث؟ هل هناك مَنْ سيتضرر غير الاسرى الابرياء؟ بدون شك كلا، لانه دائما وفي الاوقات العصيبة تختفي قيادة الزمرة عن الانظار ولايكون لها تواجدا في الساحة ويقولون ان استشهادنا في هروبنا من القتال! بشكل دائم يجب ان يقتل عددا من الابرياء اولئك الذين يطلق عليهم باللهجة العامية "ضحايا"، اولئك الذين حتى لايعلموا لاي شيء يجب ان يقتلوا وامام اي شيء يقولون نحن ثوريون ونحن نناضل من اجل الشعب الايراني.
هل ان تحرير الشعب الايراني في صحارى العراق والاقتتال مع الجيش العراقي؟ ام لا، باسلوب طبيعي بعيدا عن العنف من اجل التحرير؟ ان قصة الفداء والثورية قد وصلت نهايتها ولم يعد لهذه الحناء لونا يختضب بها حتى شخص مسعود رجوي فكيف بالشعب الايراني، كلامي اليوم هو ليس ما الذي فعلتموه خلال السنوات السالفة كلامي هو ضعوا نهاية لهذه الجرائم واوقفوا قتل الابرياء. افتحوا باب السجن ان فترة شهرين فرصة ليست بكبيرة، بمعادلة بسيطة لا انت تتنازل وتتراجع ولا الحكومة العراقية، في هذا الوضع ما الذي سيحدث؟ انت مكانك جيد لابأس به، مريم هي الاخرى في اوربا واغلب مسؤولي زمرتك لايواجهون اية مشكلة او خطر يبقى عدد من الافراد الابرياء إن فتح باب اشرف اليوم فانهم يذهبون، يذهبون افضل من ان يقتلوا.
على اي حال؛ وبحسب التجارب السابقة في اشرف ففي بداية عام 2012 ستحدث مجزرة اخرى على يدك اي بامر وتخطيط منك ومسؤولية حياة جميع الافراد المتواجدين في اشرف ستقع على عاتقك.
هدفك ليس الا بقاء تشكيلاتك في اشرف باي ثمن كان. الجميع يعلم حاليا انه لايوجد احدا في اشرف يناضل من اجل حرية الشعب الايراني انما الهدف هو الاحتفاظ بتشكيلاتك المتصدعة.
اناشد كافة الزملاء ومراكز حقوق الانسان والعوائل بمضاعفة الجهود للعمل على عدم وقوع مشهد القتل الجماعي في اشرف مرة اخرى والحل الوحيد هو اخراج الافراد الساخطين من مخالب رجوي ومرتزقته الاخرين.
علما ينبغي على العوائل المحترمة ولمنع وقوع مذبحة في اشرف الذي يخطط لها كل من مسعود ومريم رجوي، العمل على المستوى الدولي ولايدعوا ان تصدر مريم رجوي اوامرها من اوربا بالقتل وتدفع بالافراد الساخطين على الزمرة والمتمردين عليها وترمي بهم تحت الدبابات.
على امل تحرير جميع السجناء في سجن اشرف
محمود سباهي

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى