ممثلين عن ضحايا زمرة رجوي يلتقون محافظ ديالى

التقى وفد يمثل الضحايا المحتجزين في معسكر اشرف الفئوي ضم عددا من الاعضاء السابقين في زمرة رجوي وافراد من عوائل الاسرى الحاليين لدى الزمرة بمحافظ ديالى العراقية وعدد من المسؤولين الاخرين في المحافظة وذلك في يوم الاثنين 21 ت2 / نوفمبر 2011 م.

وفي اللقاء تحدث محافظ ديالى الدكتور عبد الناصر المهدوي قائلا:

"اولا؛ ان موضوع اخراج زمرة خلق الارهابية بصورة كاملة وبسرعة لانها عدوة اهالي محافظة ديالى غير قابل للبحث والنقاش.

ثانيا؛ ان تطبيق قوانين البلد والدولية بشكل كامل وعلى مستوى محافظة ديالى هو ايضا غير قابل للبحث والنقاش.

ثالثا؛ لايمكن البحث في دعم ورعاية وتنفيذ قوانين حقوق الانسان بعنوانها اصلا ثابتا في محافظة ديالى، ونحن سوف لن هؤلاء الى ايران عنوة."

واضف المحافظ موجها كلامه لاعضاء الوفد قائلا:

" ان القرارات الكلية التي تخص هذا الموضوع ترتبط بالحكومة العراقية المركزية الا ان مايرتبط بمحافظة ديالى فانه لم يعد هناك مكان لمنظمة خلق في هذه المحافظة، وقد تم الاعلان عن هذا مرات عديدة وخاصة من قبل روؤساء العشائر والمسؤولين المحليين."

اما بخصوص ادعاء المنظمة بدعم بعض اهالي المحافظة لهذه الزمرة، قال الدكتور المهدوي: ان هذا الادعاء ما هو الا دعايات ليس لها اي اساس من الصحة ومرفوضة، واضاف:

بعد كل ما قامت به هذه المنظمة من اعمال ضد الشعب العراقي فان ادعاء التأييد الشعبي لهذه الزمرة ولو كان محدودا فبالتأكيد انه كذب علني وضرب من الخيال."

مؤسسة اسرة سحر
بغداد_ 23ت2/نوفمبر2011م

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى