اجلاء منظمه خلق من العراق ينطلق من الدستور والرفض الجماهيري لبقائها

نائب عن كتله الاحرار العراقيه : اجلاء منظمه خلق من العراق ينطلق من الدستور والرفض الجماهيري لبقائها
أكد النائب عن كتله الاحرار رافع عبد الجبار أن موقف الحكومه والبرلمان الرافض لتواجد منظمه خلق الايرانيه على الاراضي العراقيه ينطلق من دستور البلاد ورفض الجماهير لبقاء تلك المنظمه.
وقال عبد الجبار لوكاله كل العراق أين اليوم الاربعاء إن " دستور البلاد يمنع استخدام الاراضي العراقيه منطلقا لضرب دوله مجاوره وكذلك يمنع ايواء المنظمات الارهابيه في البلاد لذا فأن بقاء هذه المنظمه في البلاد مخالفه دستوريه صريحه ".
وأضاف " كما ان بقاء هذه المنظمه في البلاد يلاقي رفضا شديدا من قبل المواطنين وذلك لمشاركتها في قمع الشعب العراقي ابان النظام السابق".
واكد ان " موقف اغلب اعضاء مجلس النواب مع اخراج هذه المنظمه من البلاد ، ولاتوجد اي نيه عن التراجع عن هذا القرار "، داعيا الامم المتحده الى " العمل على ايجاد ملجأ آخر غير العراق لهذه المنظمه".
وكانت الحكومه العراقيه وعلى لسان وكيل وزاره الخارجيه لبيد عباوي قد ابلغت في ايلول الماضي وفدا من مفوضيه شؤون اللاجئين إن" العراق مصمم على غلق معسكر اشرف الذي يقيم فيه أعضاء منظمه خلق في نهايه العام الحالي واعاده توطين سكانه ، ويمكنه التعاون مع المنظمه من اجل تسهيل عمليه خروجهم من العراق غير ان منظمه العفو الدوليه دعت الحكومه العراقيه إلى تمديد الموعد النهائي لإغلاق .
يذكر ان منظمه خلق الايرانيه قد ادرجت على لائحه المنظمات الارهابيه العالميه الا ان الاتحاد الاوربي ازال عنها صفه الارهاب في عام ۲۰۰۹ وما تزال الولايات المتحده الامريكيه تصنفها ضمن هذا التصنيف.

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى