انفصال مهدي نادري وجلال فيضيان عن زمرة رجوي

تمكن السيد مهدي نادري الهروب من معسكر اشرف في العراق مؤخرا بعد قضائه 23 سنة في زمرة خلق والتحق مباشرة بالعوائل الايرانية المعتصمة امام المعسكر، وفي بيان له سلمه الى مؤسسة اسرة سحر اعلن فيه عن انفصاله عن الزمرة.

ندرج ادناه نص بيان السيد مهدي نادري:

مهدي نادري

بسم الخالق الاحد

اني مهدي نادري من اهالي مدينة جيرفت الملتحق بزمرة رجوي عام 1988م.

بتاريخ 23/11/2011م تخلصت من معسكر الاسر اشرف.

الاعتراف بالخطأ ليس ذنبا، بامكان الانسان ذو الارادة التغيير في اي وقت.

باختصار لقد ارتكبت خطأ قبل 23سنة وخدعت بشعارات وعندما افقت وجدت نفسي في جحيم وليس من طريق رجعة.

لقد قتلوا شبابي ومعنوياتي واحاسيسي ومشاعري واهلي وحريتي وتراب وطني وحتى انسانيتي فداءاً لمصالحهم. اللعنة على هذه المصالح الدنيئة الحقيرة، اخفوا حقيقة انهم قد وصلوا طريقا مسدودا وان البيت قد انهار من اساسه. هنالك المئات من الاستفسارات لم تجد من يجيب عليها لكن التاريخ سيجيب عليها عاجلا ام اجالا.

اشعر بالسعادة لعدم ضياعي في هذا السراب وتخلصي منه تاركا وراء ظهري السواد والمرارة متأملاحياة هنيئة ومستقبل زاهر.

على امل تحرر زملائي واللقاء بهم مرة اخرى.

الهي اطلب منك مساعدتهم

مهدي نادري
بغداد 17/12/2011

جلال فيضيان

كما اعلن السيد جلال فيضيان (فريدون) من اهالي كرمان شاه (الملتحق بالزمرة عام 2001م) انفصاله عن منظمة خلق كذلك، حيث تمكن بتاريخ 23/11/2011م الهروب من معسكر اشرف واستعادة حريته.

السيد فيضيان هو من زملاء مهرداد اميري المقربين، فكان لهروب مهرداد الاثر والتحفيز لهروب فيضيان. يقف الزميلين مرة اخرى وهم احرار جنبا الى جنب. 

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى