اوباما: على منظمه مجاهدي خلق مغادرة العراق أو تحمل تبعات بقائها

طالب الرئيس الامريكي باراك اوباما، الاحد، منظمة مجاهدي خلق الايرانية مغادرة العراق في اقرب وقت ممكن، أو تحمل تبعات بقائها.
وقالت صحيفة واشنطن بوست في تقرير لها إن "الرئيس الأمريكي باراك اوباما اكد على قادة منظمة خلق أن يخرجوا من العراق في نهاية السنة الحالية وإلا فإن عليهم أن ينتظروا تبعات وجودهم في هذا البلد".
ونقلت الصحيفة عن مسؤولين كبار في الحكومة الأمريكية ان "الأشخاص الموجودين في معسكر اشرف والبالغ عددهم 3400 شخص ليس أمامهم سوى ترك العراق نهاية ديسمبر 2011"، مشيرة الى ان "الحكومة العراقية قد اخبرت الجانب الأمريكي أنها تنوي غلق المعسكر نهاية هذه السنة".
يشار الى ان اتفاقاً عقد بين الجانب الأمريكي والحكومة العراقية في وقت سابق على نقل سكان معسكر اشرف إلى مقر قرب مطار بغداد كانت تتخذه القوات الأمريكية مقراً لها قبل إنسحابها، لكن المتحدث باسم المنظمة في باريس أعلن انه لم يقدم أحد الحد الأدنى من الضمانات لهذه المنظمة.
وكانت "مجاهدي خلق" قد اكدت في وقت سابق انها لن تغادر العراق نهاية العام الحالي، ودعت الحكومة العراقية الى منح الاتحاد الاوربي والامم المتحدة الوقت اللازم لتنفيذ خطتيهما الراميتين الى اعادة توطين مجاهدي خلق في دول اوربا.

اوباما: على منظمه مجاهدي خلق مغادرة العراق أو تحمل تبعات بقائها
طالب الرئيس الامريكي باراك اوباما، الاحد، منظمة مجاهدي خلق الايرانية مغادرة العراق في اقرب وقت ممكن، أو تحمل تبعات بقائها.
وقالت صحيفة واشنطن بوست في تقرير لها إن "الرئيس الأمريكي باراك اوباما اكد على قادة منظمة خلق أن يخرجوا من العراق في نهاية السنة الحالية وإلا فإن عليهم أن ينتظروا تبعات وجودهم في هذا البلد".
ونقلت الصحيفة عن مسؤولين كبار في الحكومة الأمريكية ان "الأشخاص الموجودين في معسكر اشرف والبالغ عددهم 3400 شخص ليس أمامهم سوى ترك العراق نهاية ديسمبر 2011"، مشيرة الى ان "الحكومة العراقية قد اخبرت الجانب الأمريكي أنها تنوي غلق المعسكر نهاية هذه السنة".
يشار الى ان اتفاقاً عقد بين الجانب الأمريكي والحكومة العراقية في وقت سابق على نقل سكان معسكر اشرف إلى مقر قرب مطار بغداد كانت تتخذه القوات الأمريكية مقراً لها قبل إنسحابها، لكن المتحدث باسم المنظمة في باريس أعلن انه لم يقدم أحد الحد الأدنى من الضمانات لهذه المنظمة.
وكانت "مجاهدي خلق" قد اكدت في وقت سابق انها لن تغادر العراق نهاية العام الحالي، ودعت الحكومة العراقية الى منح الاتحاد الاوربي والامم المتحدة الوقت اللازم لتنفيذ خطتيهما الراميتين الى اعادة توطين مجاهدي خلق في دول اوربا.

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى