افواج العوائل المتدفقة؛ ضمان سلامة ضحايا رجوي

كما ذكرنا يوم امس، بان الكثير من العوائل الايرانية المفجوعة ذوي الضحايا المحتجزين لدى زمرة رجوي في معسكر اشرف بالعراق قد اخذت بالتوافد على معسكر اشرف من مختلف نقاط انحاء العالم واقام المئات منهم في مجمع ازادي (الحرية) المجاور للمعسكر وطبعا بابسط الامكانيات.
خرجت هذه العوائل يوم امس بمسيرة من الضلع الشمالي للمعسكر وحتى ضلعه الغربي ثم بوابة الاسد (البوابة الرئيسية للمعسكر) مرددة الشعارات المتضمنة مطالبتها اللقاء بابنائها. انهم مصرون على انهم اول من يدخل المعسكر بعد انتهاء المهلة المحددة.
اباء، امهات، اخوة، اخوات، زوجات، ابناء وسائر اقارب الضحايا المحتجزين داخل المعسكر يعتقدون انهم الجهة الوحيدة التي بامكانها انقاذ ابنائها ولذا فهم على استعداد لتقبل اي مجازفة احتمالية من اجل تحرير ابنائهم، يدخلون قبل اية قوة الى داخل المعسكر للبحث عن ابنائهم واحتضانهم بعد فراق سنوات طوال.
وعلى طول طريق المسيرة ومن فوق السواتر المرتفعة للمعسكر راح بعض المغرر بهم من ضحايا زمرة رجوي وبتحريك من مسؤوليهم بايذاء العوائل المتظاهرة وتصويرهم.
كما بثت العوائل نداءات صوتية للمفصلين عن المنظمة منها النداءات الثلاثة الاخيرة عبر مكبرات الصوت وقدموا شكرهم لجميع الذين يبذلون الجهود من اجل انقاذ وتحرير ابنائهم سواء اولئك الذين في ايران او في العراق او امريكا او اوربا.
ادناه مجموعة من صور هذه التظاهرة:

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى