زمرة المجاهدين الارهابيين لا تزال تهدد وتتوعد العراقيين الرافضين لوجودها

أكدت قائم مقام قضاء الخالص بمحافظة ديالى العراقية، الأربعاء، أن زمرة المجاهدين الارهابية لا تزال تهدد وتتوعد العراقيين الرافضين لوجودها داخل البلاد، داعية الحكومة إلى نزع سلاحها بشكل كامل.
وقال قائم مقام قضاء الخالص عدي الخدران في حديث لـ"لسومرية نيوز"، إن "زمرة المجاهدين الارهابية لا تزال تمارس دورا عدائيا ضد العراقيين الرافضين لوجودها على الرغم من حسم ملف وجوده بموجب الاتفاق المشترك بين العراق والأمم المتحدة"، مؤكدا أن "ذلك الدور يتمثل بتوجيه رسائل التهديد والوعيد خلال الأيام القليلة الماضية".
وأضاف الخدران، أن "الزمرة تمتلك منظومة اتصالات متطورة جدا قادرة على تأمين الاتصال بأي شخص داخل البلاد وهي تستغلها في توجيه التهديدات المباشرة"، داعيا الحكومة المركزية إلى "إيقاف عمل تلك المنظومة من خلال نزع كافة اسلحتها".
وكان قائم مقام قضاء الخالص عدي الخدران أكد، أمس الثلاثاء، أن عملية نقل المئات من أعضاء زمرة المجاهدين الارهابية من معسكر اشرف قرب ناحية العظيم (55كم شمال بعقوبة) إلى إحدى المعسكرات في بغداد تم إرجاءها إلى إشعار آخر استكمالا لتهيئة بعض الجوانب الفنية اللازمة لإتمام عملية النقل.

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى