الأمم المتحده تطالب ألمانيا بإيواء «مجاهدي خلق»

قال رئيس بعثه الأمم المتحده في العراق مارتن كوبلر أمس إن الأمم المتحده تنتظر من ألمانيا أن تعيد توطين ۳۴۰۰ معارض إيراني يمثلون حركه مجاهدي خلق الإيرانيه المعارضه ويعيشون في معسكر أشرف في العراق وأصبح النظام العراقي الحالي غير راغب في وجودهم.
وأضاف كوبلر في اسطنبول “ذكر أكثر من ۲۸۰ لاجئاً من حركه مجاهدي خلق في معسكر أشرف وحده أن لهم علاقات مع ألمانيا، ولقد التقيت بنفسي بأشخاص هناك يتحدثون الألمانيه بدون لكنه أجنبيه، أشخاص تعلموا في مدارس ألمانيا أو درسوا هناك”.
ورأى كوبلر أن باستطاعه الحكومه الألمانيه أن تساهم في إعاده توطين هؤلاء المعارضين من خلال قبولهم على أراضيها على سبيل المثال، وذلك بمجرد اعتبارهم لاجئين من قبل المفوضيه العليا للأمم المتحده لشئون اللاجئين.
وأشار إلى أنه على اتصال بالعديد من أعضاء الأمم المتحده الآخرين لإيواء هؤلاء الإيرانيين.
جريدة الاتحاد

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى