نقل المجاهدين الى قاعدة ليبرتي في ضواحي بغداد قريبا

دانائي فر : نقل المجاهدين الى قاعدة ليبرتي في ضواحي بغداد قريبا
اعلن سفير الجمهورية الاسلامية الايرانية لدى العراق حسن دانائي فر انه سيتم قريبا نقل اعضاء زمرة المجاهدين الارهابية من معسكر العراق الجديد /اشرف سابقا/ الى قاعدة ليبرتي في ضواحي بغداد.
وافادت وكالة مهر للانباء ان السفير الايراني ببغداد صرح في ندوة عقدت بوكالة مهر للانباء حول ملف المجاهدين : ان الحكومة العراقية اعلنت رسميا ان المجاهدين جماعة ارهابية وان عليهم مغادرة العراق , وطبعا فان الحكومة العراقية لديها ملاحظات حول هذا الموضوع.
واضاف : ان من بين ملاحظات الحكومة العراقية انه يتعين حسب المستطاع تسوية ملف المجاهدين بشكل انساني وبعيدا عن النزاعات بين الجانبين , حيث نشعر ان زعماء هذه الزمرة الارهابية يريدون اثارة اعمال العنف.
واردف دانائي فر : في هذه المجال توجد مؤشرات على ان المجاهدين يحاولون القيام باعمال عنف لانهم يواجهون عدة مشاكل منها انه لا توجد دولة في العالم تقبلهم , حيث قامت الامم المتحدة ببذل جهود واسعة في هذا المجال , وحاليا وعدت بعض الدول بمساعدة الامم المتحدة في قبول المجاهدين على اراضيها.
وتابع دانائي فر : نحن نتوقع من الحكومة العراقية ان تنفذ تعهداتها التي قطعتها فيما يتعلق بالعلاقات بين البلدين وحسن الجوار , ونأمل ان يتمكن العراقيون من القيام بمسؤولياتهم بأسرع وقت ممكن , واغلاق هذا الملف الذي يمس بأمن العراق والعلاقات بين البلدين.
وحول احتمال تمديد بقاء المجاهدين في العراق قال دانائي فر : ان العراقيين كتبوا محضرا بهذه القضية ووقعوا اتفاقا مع الامم المتحدة , واعلنوا ان تواجد المجاهدين في العراق لن يمدد هذه المرة , حيث يجب على المجاهدين في الوقت الحاضر الانتقال من معسكر اشرف الى قاعدة ليبرتي (في ضواحي بغداد) , وان الجانب العراقي ابلغنا ان عملية النقل سوف تتم قريبا.
واعتبر السفير الايراني ببغداد ان ملاحظات الجانب العراقي في هذا المجال ملاحظات منطقية , في حين المجاهدين يعارضون بشدة حاليا عملية نقلهم الى قاعدة ليبرتي.
تجدر الاشارة الى ان الامم الامتحدة طلبت من الحكومة العراقية في السادس من ديسمبر / كانون الاول الماضي تمديد فترة اخلاء معسكر العراق الجديد (اشرف سابقا) لمدة ستة اشهر من اجل التوصل الى اتفاق وحل الموضوع.
ويقع معسكر اشرف الذي اطلق عليه مؤخرا اسم (العراق الجديد) بمحافظة ديالى شمال شرق بغداد ويتواجد فيه 3500 شخصا من اعضاء زمرة المجاهدين الارهابية منذ الثمانينات من القرن الماضي.

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى