تنبيه! على عوائل الاسرى المحتجزين لدى زمرة رجوي ان يكونوا على حذر ويقظة

تحركات منظمة خلق الجديدة لاحتواء وتضعيف تجمع العوائل امام معسكر اشرف.
نظرا لانتهاء المهلة المحددة التي اعلنت عنها الحكومة العراقية فقد وصلت منظمة خلق الارهابية الى نتيجة انه لم يعد لها اي امل بالتعويل على الاوساط الدولية وحماتها الاخرين من امريكا والدول الاوربية لابقائها في العراق.المنظمة ومنذ اكثر من سنتين على تواجد العوائل لم يكن لديها ذريعة تقدمها لافرادها حول عدم سماحها باجراء المقابلات لذا ومن اجل احتواء هذا التجمع اخذت تسعى بتضعيفه وللتخلص من هذه المشاكل استخدمت مخطط الخداع، لذا ينبغي على جميع العوائل ان يكونوا على يقظة من اساليب وخدع المنظمة.
واكثر مادهور اوضاعها هي طلبات العوائل وتواجدهم امام معسكر اشرف من اجل انتشال ابنائهم من هذه الزمرة وطلبهم اللقاء المباشر وبصورة انفرادية مع ابنائهم.
لذا بدأت المنظمة بتحركات جديدة غايتها ايجاد ارتباط مع هذه العوائل واعطاؤهم الوعود الكاذبة باجراء المقابلات المباشرة.
المنظمة ومنذ اكثر من سنتين على تواجد العوائل لم يكن لديها ذريعة تقدمها لافرادها حول عدم سماحها باجراء المقابلات لذا ومن اجل احتواء هذا التجمع اخذت تسعى بتضعيفه وللتخلص من هذه المشاكل استخدمت مخطط الخداع، لذا ينبغي على جميع العوائل ان يكونوا على يقظة من اساليب وخدع المنظمة.

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى