رئيس بعثة الأمم المتحدة بالعراق: عملية نقل سكان معسكر أشرف يمكن أن تبدأ من الآن

أكد رئيس بعثة الأمم المتحدة في العراق مارتن كوبلر اليوم (الخميس) في بروكسل أن عملية نقل سكان معسكر اشرف نحو مخيم ليبرتي الذي يقع قرب بغداد يمكن أن تبدأ من الآن.
وقال كوبلر في مؤتمر صحافي في العاصمة البلجيكية إن "مخيم ليبرتي جاهز لاستقبال الدفعة الأولى من سكان معسكر أشرف".
وأضاف "ينبغي تشجيع سكان معسكر أشرف على الانتقال"، مشدداً على أن من واجب السلطات العراقية ضمان أمن هؤلاء.
ويؤوي معسكر اشرف في شمال بغداد نحو 3400 لاجئ إيراني مناهضين لنظام طهران. وتسعى الحكومة العراقية منذ وقت طويل إلى إغلاق المعسكر الذي تسيطر عليه منظمة خلق الإيرانية.
لكن كوبلر أوضح أن انتقال سكان أشرف "اختياري" وينبغي أن يحصل في شكل "طوعي".
ويرفض مجاهدو خلق ظروف السكن في مخيم ليبرتي، مؤكدين أنه يفتقر إلى مياه الشفة ولا يسمح لسكانه بمغادرته ودخوله بحرية وبمقابلة محامين وتلقي خدمات طبية.
وينص اتفاق الانتقال الذي وقع في 25 ديسمبر/ كانون الأول بين الأمم المتحدة والحكومة العراقية على السماح للمنظمة الدولية بتحديد وضعية سكان أشرف والسماح لهم بالحصول على صفة لاجئين، وهي مرحلة لابد منها قبل انتقالهم إلى خارج العراق.
وكانت بغداد أعلنت أن المعسكر سيتم إغلاقه في 31 ديسمبر ثم حددت أبريل/ نيسان موعداً لهذا الإغلاق.

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى