الوجبه الثانيه من عناصر منظمة خلق ترفض ترحيلها الى المعسكر الجديد في بغداد بحجج واهيه

اعلن مصدر مطلع فضل الكشف عن اسمه ان الوجبه الثانيه من عناصر منظمة خلق الايرانيه رفضت ترحيلها الى مقرها الجديد في بغداد بحجج واهيه.
وقال في تصريح لوكاله كل العراق أين اليوم السبت ان " الوجبه الثانيه من عناصر منظمة خلق رفضت ان تركب بالحافلات التي كانت مهيئه لنقلهم الى المعسكر الجديد بحجج كاذبه".
واضاف ان " منظمة خلق طالبت بعدم دخول الصحافه الى داخل المعسكر وتغطيه عمليه النقل ، كما انها طالبت باعمار وتبليط معسكر أشرف مقابل خروج الوجبه الثانيه"، كاشفاً ان"منظمة خلق تدعي ان ارض معسكر أشرف ملك لها".
يذكر ان عمليه نقل الوجبه الاولى والبالغه ۴۰۰ من عناصر سكان مخيم العراق الجديد أشرف سابقا من محافظه ديالى الى العاصمه بغداد جرت منتصف شهر شباط الماضي بناءا على اتفاق وقع بين العراق والامم المتحده ".
وكانت الأمم المتحده وحكومه العراق وقعتا نهايه العام الماضي ۲۰۱۱ مذكره تفاهم من أجل تسويه إنسانيه وسلميه لوضع سكان معسكر العراق الجديد أشرف سابقاً.
فيما اشادت الولايات المتحده على لسان وزير خارجيتها هيلاري كلينتون باتفاق الجانبين على غلق ملف المنظمة وانهاء تواجدها في العراق.
يذكر ان منظمة خلق الايرانيه قد صنفت ضمن المنظمات الارهابيه ومازالت الولايات المتحده الامريكيه تصنفها ضمن هذا التصنيف الا ان الاتحاد الاوربي ازال عنها صفه الارهاب عام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى