ديالى تحذر الحكومة من ثورة غضب في حال عدم إخراج منظمة خلق

حذر قائم مقام قضاء الخالص في محافظة ديالى عدي الخدران، من ثورة غضب شعبية عامة في حال عدم قيام الحكومة العراقية بإخراج منظمة خلق من المحافظة.
وأكد قائمقام قضاء الخالص عدي الخدران، الاثنين، أن المئات من عناصر منظمة خلق القابعين في معسكر اشرف في ديالى يرفضون الانتقال منه إلى قاعدة عسكرية في بغداد، فيما دعا الحكومة للعمل على إخراجهم لأنهم "تورطوا بالدم العراقي ودعموا المجاميع الإرهابية".
وقال الخدران في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "أكثر من 400 من عناصر منظمة خلق الإيرانية في معسكر اشرف في ديالى ممن يمثلون الوجبة الثانية التي تعمل الحكومة العراقية على نقلهم إلى معسكر لبيرتي في بغداد رفضوا الانصياع لأمر نقلهم".
وأضاف الخدران أن "الحكومة العراقية أبرمت سابقا اتفاقا مع الأمم المتحدة لنقل عناصر المنظمة من ديالى إلى بغداد"، مشيرا إلى أن "أعضاء المنظمة تذرعوا بحجج واهية وغير مقنعة"، وفقا لتعبيره.
وحذر الخدران من "احتجاجات شعبية عارمة داخل المحافظة في حال استمرت سياسة المماطلة وخلق الأزمات التي تنتهجا المنظمة للبقاء داخل المحافظة"، متهما المنظمة بأنها"سفكت دماء ألاف العراقيين على مدار ثلاثة عقود متتالية كما أنها كان أداة فعالة في خلق الفتنة الطائفية ودعم المجاميع الإرهابية خلال السنوات الماضية"، وفقا لقوله.
ودعا الحكومة إلى "الالتزام بتعهدها وإخراج المنظمة من ديالى".

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى