توتر في مخيم أشرف بعد مقتل أحد أعضائها

أكدت صحيفة الحياة اللندنية مقتل نور محمد بيرانوند أحد ساكني مخيم أشرف التابع لمنظمة خلق الإيرانية. مبينةً أن عراكاً حدث بين اثنين من ساكني المخيم.
ونشرت الصحيفة على موقعها الإلكتروني أنها تلقت رسالة الكترونية تؤكد مقتل «بيرانوند بطعنة سكين» بعد مشاجرة مع زميله. مشيرةً إلى أن التوتر ساد معسكر اشرف على خلفية مقتل احد اعضاء المنظمة.
وبحسب الصحيفة فإن الناطق باسم «مجاهدين خلق» محمد وحيدي نفى في تصريح الى «الحياة» امس «وجود توتر داخل معسكر اشرف بسبب عراك بين عنصرين انتهى بمقتل احدهما ويدعى نور محمد بيرانوند» الذي ادعت المنظمة وفاته بنوبة قلبية.
وكانت مصادر من داخل مخيم اشرف أكدت في وقت سابق لموقع "أشرف نيوز" مقتل نور محمد بيرانوند بسبب قيام زميله بطعنه في سكين بعد مشاجرة بينهما.

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى