الكشف عن ثلاث مقابر جماعية في معسكر اشرف بالعراق

أكدت قائم مقامية قضاء الخالص تابعة لمحافظة ديالى على وجود ثلاث مقابر جماعية داخل معسكر جماعة خلق الإرهابية على بعد حوالي 55كيلومتر من العاصمة العراقية بغداد.وبيّن قائممقام الخالص عدي الخدران في تصريح لموقع "الاستقامة الالكترونية" التابع للمجلس الاعلى الاسلامي العراقي نشر مساء الخميس انه تم العثور على ثلاث مقابر جماعية تضم أعداد كبيرة من الجثث داخل معسكر اشرف 45كم شمال غرب قضاء الخالص. أكدت قائم مقامية قضاء الخالص تابعة لمحافظة ديالى على وجود ثلاث مقابر جماعية داخل معسكر جماعة خلق الإرهابية على بعد حوالي 55كيلومتر من العاصمة العراقية بغداد
وأشار إلى إن منظمة خلق استحوذت على مساحات شاسعة من الأراضي الزراعية تقدر بثلاثة آلاف دونم وان الأراضي تعود ملكيتها لمزارعين ولديهم أوراق ثبوتية عليها.
وأكد الخدران على ان قائمقامية قضاء الخالص وشيوخ عشائر القضاء يطالبون بشدة بطرد ما تبقى من هذه المنظمة الإرهابية من داخل محافظة ديالى.
وقد كشفت مديرية شرطة محافظة ديالى النقاب عن وجود مذكرات قبض اصولية وردت من الشرطة الدولية (الانتربول ) الى السلطات القضائية بمحافظه ديالى تتعلق بمسؤولين في منظمة خلق الارهابية بجريمة القتل والاختطاف ، مضيفاً ان " تلك المذكرات لاتسقط بالتقادم ، وانما من حق العراق متابعتها في الدول الاخرى بعد ترحيل المنظمة وافرادها خارج الاراضي العراقية مع نهايه العام الحالي ".
وقد اعلن نائب رئيس مجلس محافظة ديالي السيد صادق الحسيني عن اصدار نحو ?? مذكرة اعتقال بحق اعضاء هذه الجماعة الارهابية.
وقد قامت هذه الجماعة بالعديد من الأعمال الإرهابية في الماضي من قتل واغتيالات واختطاف لمواطنين إيرانيين و عراقيين وتخريب لشركات نفطية وأنابيبها وتفجيرات وهجمات على مؤسسات دبلوماسية في أكثر من عشرة بلدان في العالم, وطالت أعمالهم الإرهابية المطارات الدولية أيضا, كلها.
وشارك أعضاء وقادة جماعة خلق الإرهابية في قمع الانتفاضة الشعبانية عام 1991م في العراق ،كما قام اعضاءها بدعم من النظام البعثي الصدامي بمصادرة أروأح وأملاك المواطنين العراقيين .
ومن المؤمل ان ينقل 400 عنصرا من أعضاء الجماعة من معسكر اشرف في المحافظة إلى معسكر ليبرتي اليوم الجمعة، لافتاً الى انه كان مقرر نقل الدفعة الثالثة من سكان المعسكر الأسبوع الماضي، إلا ان مماطلات وحجج واهية من قبل عناصر الجماعة الارهابية أدت إلى تأجيل عملية النقل.
وتتخذ جماعة "خلق" معسكر اشرف (مخيم العراق الجديد) مقرا لها منذ ثمانينيات القرن الماضي والذي يقع في ناحية العظيم شمال مدينة بعقوبة مركز محافظة ديالى وقد انتقل بالفعل 800 من عناصر الجماعة الى مخيم ليبرتي الانتقالي.
ووقعت الحكومة العراقية اتفاقية مع الأمم المتحدة في 25 كانون الأول ديسمبر الماضي بهدف حسم ملف المعسكر بنقل السكان إلى موقع انتقالي مؤقت تمهيدا لنقلهم إلى خارج العراق.

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى