عشائر الأنبار يطالبون بمحاكمة جماعة خلق بسبب جرائمهم

طالب شيوخ عشائر محافظة الأنباء بمحاكمة جماعة خلق الارهابية بسبب الجرائم التي إرتكبتها بحق العراقيين، مؤكدين دفاعهم عن دماء الشعب العراقي.
وقال الشيخ كرم الضفيري أمين عام تجمع الوطنين الأحرار في محافظة الانبار بعد لقاءه رئيس وأعضاء رابطة عوائل ضحايا إرهاب جماعة خلق، بأننا نعرف جيداً في محافظة الانبار جرائم جماعة خلق.
وأضاف الظفيري أن الجماعة الارهابية عندما كان لها معسكر في الحدود البلدية لمحافظة الانبار وتدخلاتها في شؤووننا المحلية وخاصة في إنتفاضة الشهيد محمد مظلوم وأعتقالها عدد من الرجال والنساء وتسليمهم إلى الأجهزة الامنية حيث كانو ينصبون السيطرات في الخط السريع بالاضافة للجرائم التي ارتكبوها في عدد اخر من المحافظات العراقية وخاصة كربلاء والمناطق الشمالية والمحافظات الجنوبية أيام الانتفاضة الشعبانية.
وأكد أمين تجمع الوطنيين الأحرار أن عدداً من ضباط الاجهزة الامنية في النظام السابق أكدوا علاقة هذه المنظمة بقتل عدد من العراقيين في تلك المناطق.
وقال الشيخ الظفيري نشارككم جهودكم ونحن معكم بمطالبكم المشروعة بإحالة المجرمين من هذه المنظمة إلى القضاء العراقي لمحاكمتهم لمشاركتهم بجرائم ضد الانسانية ودعمهم المجاميع الارهابية بعد عام 2003 وتدخلهم بالشأن الداخلي العراقي.
وقد قامت هذه الجماعة بالعديد من الأعمال الإرهابية في الماضي من قتل واغتيالات واختطاف لمواطنين إيرانيين وعراقيين وتخريب لشركات نفطية وأنابيبها وتفجيرات وهجمات على مؤسسات دبلوماسية في أكثر من عشرة بلدان في العالم, وطالت أعمالهم الإرهابية المطارات الدولية أيضا, كلها.
وشارك أعضاء وقادة جماعة خلق الإرهابية في قمع الانتفاضة الشعبانية عام 1991م في العراق ،كما قام اعضاءها بدعم من النظام البعثي الصدامي بمصادرة أرواح وأملاك المواطنين العراقيين ، كما ارتكبت الجماعة جرائم في جنوب العراق بقتل العراقين في محافظة البصرة تحديدا أيام الانتفاضة الشعبانية كما هناك وثائق تثبت جرائم الجماعة في مناطق طوز خرماتو وديالى وجلولاء وكفري وكلر في العراق.

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى