الجماعة الإسلامية الكردستانية: البعثيون هم من يدعون جماعة خلق

قال القيادي في الجماعة الإسلامية الكردستانية أن جماعة مجاهدي خلق زمرة إرهابية ومرتزقة وعميلة لنظام صدام البعثي السابق. مؤكدةً أن تلك المنظمة شاركت في قتل العراقيين أيام انتفاضة عام 1991 م.
وأضاف عبد الستار مجيد في مقابلة مع موقع هابيليان أن منظمة مجاهدي خلق منظمة إرهابية و عميلة و كانت تعتبر منذ وقت بعيد جماعة مرتزقة وعميلة لحزب البعث. مؤكداً أنها "قامت بعمليات إرهابية و إجرامية ضد الشعب العراقي خاصة الكرد و وقفت بجانب القوات البعثية في قمع العراقيين خلال انتفاضه عام 1991".
كما أوضح عبد الستار مجيد أن جماعة خلق قامت بعمليات إرهابية ضد إيران. مشيراً أن الجماعة الإسلامية لا نقبل بذلك لأننا نري ان جميع القوميات و المذاهب تتمتع بالحرية و الديمقراطية في إيران.
وأكد القيادي في الجماعة الإسلامية الكردستانية أن الشعب العراقي لن يدعم جماعة خلق التي شاركت في قتلة وساندت نظام صدام. مبيناً أن الداعم الوحيد لهذه الجماعة هي حزب الله المنحل وأذنابه.
وعن موقف الكرد إزاء بقاء جماعة خلق في البلاد، أوضح عبد الستار مجيد أن الشعب الكردي لا يتحمل وجود هؤلاء في مناطق العراق و كردستان وأن هذه المنظمة غير موجودة في كردستان العراق و متواجدة في مناطق أخري من البلاد.

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى