سيمون هيرش يكشف لصحيفة نيويوركر/ تدريب سري لمنظمة المجاهدين في صحراء نيفادا الامريكية

الولايات المتحده تمول وتأوي وتسلح وتدرب إرهابيي منظمه خلق لسنين عديده: والآن تحاول رمي تلك المسؤوليه على الحكومه الصهيونية و تنكر امريكا دورها في العمل مع المجاميع الإرهابيه التابعه لهذا الكيان .وكشف الصحفي الامريكي المعروف سيمون هيرش ان بلاده تتخذ من احدى الاماكن السرية الواقعة في صحراء نيفادا لتقوم بتدريبات لعناصر منظمة المجاهدين لتنفيذ عمليات في ايران .
وذكر الصحفي الامريكي المعروف الذي يعمل في صحيفة نيويوركر ان قيادة العمليات المشتركة اختارت هذا المكان للتدريب في صحراء نيفادا ليكون سريا .
سيمون هيرش اضاف ان تدريب لعناصر منظمة المجاهدين بدأت منذ عام 2005 رغم وجود هذه المنظمة الارهابية على لائحة المنظمات الراعية للارهاب .
ويتضمن تدريب المجاهدين في صحراء نيفادا على عدة امور منها مثل التنصت على المكالمات وكتابة الرموز والتدريب على الاسلحة وطبيعة التعامل مع الوحدات الصغيرة .
الصحفي الامريكي نقل تلك المعلومات عن احد كبار المسؤولين في الاستخبارات الامريكية مضيفا بان تلك التدريبات بدات قبل وصول اوباما الى السلطة .

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى