عناصر “خلق” الارهابية يشتبكون مع الامن العراقي لإلهائه عن تفتيشهم

اشتبك عدد من عناصر جماعة "خلق" الارهابية اثناء نقلهم من معسكر اشرف، مع الامن العراقي وذلك بتخطيط مسبق في محاولة لمنع التفتيش الدقيق لحقائبهم.
وكشف احد عناصر الجماعة الارهابية ان هذا الاشتباك المتعمد والمخطط له مسبقا مع الشرطة العراقية جاء لتقليل الحساسية ومنع التفتيش الكامل لحقائب وامتعة هذه العناصر خلال نقل مقتنياتهم الى خارج المعسكر.وكشف احد عناصر الجماعة الارهابية ان هذا الاشتباك المتعمد والمخطط له مسبقا مع الشرطة العراقية جاء لتقليل الحساسية ومنع التفتيش الكامل لحقائب وامتعة هذه العناصر خلال نقل مقتنياتهم الى خارج المعسكر.
كما افاد موقع "نداي حقيقت" (نداء الحقيقة) نقلا عن رسالة ارسلها أحد عناصر زمرة المجاهدين من داخل معسكر اشرف، ان مسؤولي المعسكر يحاولون بيع جزء من معداتهم العسكرية لزبائن من الأكراد.
ويجري نقل عناصر جماعة خلق الارهابية الى معسكر ليبريتي قرب مطار بغداد بعد طردهم من معسكر اشرف بقرار من الحكومة العراقية.
وقد قامت هذه الجماعة بالعديد من الأعمال الإرهابية في الماضي من قتل واغتيالات واختطاف لمواطنين إيرانيين وعراقيين وتخريب لشركات نفطية وأنابيبها وتفجيرات وهجمات على مؤسسات دبلوماسية في أكثر من عشرة بلدان في العالم, وطالت أعمالهم الإرهابية المطارات الدولية أيضا.
وشارك أعضاء وقادة الجماعة في قمع الانتفاضة الشعبانية عام 1991م في العراق ،كما قام اعضاؤها بدعم من النظام البعثي الصدامي البائد بمصادرة أرواح وأملاك المواطنين العراقيين ، وارتكبت جرائم في جنوب العراق بقتل العراقيين في محافظة البصرة تحديدا أيام الانتفاضة الشعبانية كما هناك وثائق تثبت جرائم الجماعة في مناطق طوز خرماتو وديالى وجلولاء وكفري وكلار في العراق.
يذكر ان جماعة "خلق" قد صنفت ضمن المنظمات الارهابية ومازالت الولايات المتحدة الاميركية تعتبرها ضمن هذا التصنيف الا ان الاتحاد الاوروبي ازال عنها صفة الارهاب عام 2009.

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى